دراسة: أدمغة الكلاب لا يمكنها التمييز بين وجه الشخص وظهر رأسه

دراسة: أدمغة الكلاب لا يمكنها التمييز بين وجه الشخص وظهر رأسه

الأربعاء - 20 صفر 1442 هـ - 07 أكتوبر 2020 مـ
الكلاب تركز أكثر على رائحة الأشخاص ونبرة صوتهم وحركات أجسامهم (رويترز)

أكدت دراسة جديدة أن أدمغة الكلاب ليس بها شبكات عصبية تمكنها من فهم تعبيرات الوجه البشري أو التمييز بين وجه شخص ما والجزء الخلفي من رأسه.
وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد قام الباحثون التابعون لجامعة أتفوش لوراند في المجر بقياس نشاط الدماغ في 20 كلباً، باستخدام الرنين المغناطيسي، بعد أن عرضوا عليهم مقاطع فيديو تظهر وجوه بعض البشر وأخرى تظهر رؤوسهم من الخلف.
وأشار الباحثون إلى أنهم اكتشفوا عدم وجود شبكات عصبية في أدمغة الكلاب لتمييز تعبيرات الوجوه أو التمييز بين الجزء الخلفي والأمامي من رأس شخص ما.
وبدلاً من ذلك، تركز الكلاب أكثر على رائحة الأشخاص ونبرة صوتهم وحركات أجسامهم.
وقال المؤلف المشارك في الدراسة أتيلا أنديكس: «لقد وجدنا أن الكلاب لا تعتمد على تعبيرات الوجه من أجل التعرف على صاحبها أو فهمه، بل تعتمد بشكل أكبر على الإشارات الجسدية والصوتية».
ونشرت الدراسة، التي وصفها الباحثون بأنها الأولى من نوعها، في مجلة علم الأعصاب أول من أمس (الاثنين).


المجر الكلاب

اختيارات المحرر

فيديو