محامٍ: إيران تفرج «مؤقتاً» عن باحثة فرنسية مع بقائها في طهران

محامٍ: إيران تفرج «مؤقتاً» عن باحثة فرنسية مع بقائها في طهران

السبت - 16 صفر 1442 هـ - 03 أكتوبر 2020 مـ
الباحثة الفرنسية - الإيرانية فاريبا عادلخاه (أ.ف.ب)

أفرجت السلطات الإيرانية، بشكل موقت، عن الباحثة الفرنسية - الإيرانية فاريبا عادلخاه، التي تمضي منذ عام 2019 حكماً بالسجن خمس سنوات، مع بقائها في العاصمة الإيرانية، طهران، مزودة بسوار إلكتروني، على ما أفاد محاميها، اليوم (السبت).
وقال المحامي سعيد دهقان لوكالة الصحافة الفرنسية، «تم الإفراج عن موكلتي فاريبا عادلخاه مع سوار إلكتروني، هي الآن مع عائلتها في طهران»، مضيفاً: «لم نبلّغ بعد بتاريخ لعودتها إلى السجن، لكن نأمل في أن يصبح هذا الإفراج المؤقت دائماً، كما كان الحال مع رولان مارشال»، زميلها الذي أفرج عنه في مارس (آذار) الماضي في إطار عملية تبادل سجناء.
وتعمل فاريبا عادلخاه باحثة في مركز الأبحاث الدولية التابع لمعهد العلوم السياسية في باريس، وكذلك زميلها مارشال، غير أنّ السلطات الإيرانية تعتبرها إيرانية لا فرنسية، نظراً إلى عدم اعتراف طهران بازدواجية الجنسية.
واتهمت عادلخاه (60 عاماً)، وكذلك مارشال (64 عاماً) المتخصص في القرن الأفريقي والحروب الأهلية في أفريقيا جنوب الصحراء، بتهمة «الدعاية ضد النظام».
وفي باريس، قالت لجنة دعم الباحثَين إن التهم الموجهة إليهما مفبركة، وطالبت بالإفراج الفوري عنهما.


ايران حقوق الإنسان في ايران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة