قالوا

قالوا

السبت - 15 صفر 1442 هـ - 03 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15285]

«الاتفاق بين اليونان وتركيا، العضوين في حلف شمال الأطلسي (ناتو) يتضمن إقامة خط ساخن لتجنب الحوادث في البحر والجو... أرحب بتأسيس آلية لتجنب المواجهات العسكرية التي تحققت عبر التواصل البناء بين اليونان وتركيا. هذه الآلية التي تضمن السلامة يمكن أن تساعد في إتاحة المجال لجهود دبلوماسية لعلاج النزاع القائم ونحن مستعدون لتطويرها أكثر».
ينس ستولتنبرغ،
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي


«ما سأدليه هو اتفاق إطار يرسم الطريق للمفاوض اللبناني الذي سيتولاه الجيش اللبناني، و‏بعد اليوم ينتهي عملي وآمل في التوفيق للبنان ‏والجميع... حدود الجنوب ‏سيتم ترسيمها استنادا إلى التجربة ‏الإيجابية الموجودة منذ تفاهم أبريل (نيسان) 1996 وبموجب ‏القرار 1701. وفيما يخص الحدود البحرية سيتم عقد ‏اجتماعات مستمرة برعاية المنسق الخاص للأمم المتحدة». ‏
نبيه برّي،
رئيس مجلس النواب اللبناني


«عدم العودة يعني أن (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين حقق هدفه. ومهتمي الآن أن أبقى كما أنا، شخصاً لا يخاف... لن أعطي بوتين هدية عدم العودة إلى روسيا. مهمتي الآن التعافي في أسرع وقت كي أتمكن من العودة..... سأواصل التنقل في كل مناطق روسيا، وأنزل في فنادق وأشرب المياه الموجودة في الغرف. ما الذي يمكنني القيام به بخلاف ذلك؟ لا يستطيع أحد القيام بكثير من الأمور لمواجهة قتلة بوتين الخفيين».
أليكسي نافالني، معارض روسي


«لقد مرّ ما يقرب من ستة أسابيع منذ موافقة التكتل على اتخاذ إجراءات، وما زال الوضع في بيلاروسيا يتدهور... العديد من دول منطقة البلطيق وبريطانيا وكندا طبقوا بالفعل إجراءات... من غير الملائم للاتحاد الأوروبي الذي يتقاسم حدوداً مع بيلاروسيا، ألا يرد على الوضع هناك... إنني أتوقع حلاً قائماً على المبادئ... وعلى الاتحاد الأوروبي مساعدة بيلاروسيا في حقبة ما بعد (رئيسها ألكسندر) لوكاشينكو».
جيتاناس ناوسيدا، رئيس ليتوانيا


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة