ماكرون: الخطاب التركي «المولع بالحرب» يشجع أذربيجان على الغزو

ماكرون: الخطاب التركي «المولع بالحرب» يشجع أذربيجان على الغزو

الأربعاء - 12 صفر 1442 هـ - 30 سبتمبر 2020 مـ
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (يمين) ونظيره التركي رجب طيب إردوغان (أرشيفية - أ.ب)

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم (الأربعاء)، إن الخطاب التركي «المولع بالحرب» يشجع أذربيجان على إعادة غزو ناغورنو قره باغ، وإنّ هذا غير مقبول.

واندلع قتال عنيف يوم الأحد بين قوات أذربيجانية وأرمينية بسبب إقليم ناغورنو قره باغ الانفصالي الواقع داخل أذربيجان لكن يديره الأرمن. وتركيا حليف لأذربيجان التي تشترك معها بروابط عرقية وثقافية.

وقال ماكرون في مؤتمر صحافي في لاتفيا: «علمت بالإعلانات التركية (المؤيدة لأذربيجان)، والتي أعتقد أنها متهورة وخطيرة»، وفقا لما أفادت به وكالة «رويترز» للأنباء.

وأضاف: «لا تزال فرنسا تشعر بقلق بالغ من الرسائل المولعة بالحرب التي بعثت بها تركيا في الساعات الماضية، والتي تزيل أي عقبات أمام أذربيجان لغزو ناغورنو قره باغ مجدداً. ونحن لن نقبل هذا».

وتابع الرئيس الفرنسي أنه «ليس لديه دليل في المرحلة الحالية على مشاركة تركية مباشرة».

وأضاف أنه سيناقش القضية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساء اليوم (الأربعاء)، ومع نظيره الأميركي دونالد ترمب، غداً.


فرنسا التوترات التركية فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة