ميغان ماركل تخسر جولة قضائية ضد صحيفة بريطانية ترتبط برسالة إلى والدها

ميغان ماركل تخسر جولة قضائية ضد صحيفة بريطانية ترتبط برسالة إلى والدها

الأربعاء - 12 صفر 1442 هـ - 30 سبتمبر 2020 مـ
ميغان ماركل زوجة الأمير البريطاني هاري (أ.ف.ب)

خسرت ميغان ماركل، زوجة الأمير البريطاني هاري، الجولة القضائية الأولى بشأن الدعوى التي اتخذتها أمام المحكمة العليا ضد ناشر صحيفة «ميل أون صنداي» بسبب قرارها بطباعة رسالة «خاصة وسرية» أرسلتها إلى والدها الذي تجمعهما خلافات عدة، وفقاً لصحيفة «سكاي نيوز» البريطانية.

وتقاضي دوقة ساسكس، البالغة من العمر 39 عاماً، «أسوشيتد نيوز بيبرز» وتزعم أن نشر أجزاء من الرسالة المكتوبة بخط اليد إلى توماس ماركل العام الماضي كان إساءة استخدام لمعلوماتها الخاصة وانتهاكا لقانون حماية البيانات.

وفي هذا الحكم الأخير، طلبت دار نشر «أسوشيتد نيوز بيبرز» تعديل دفاعه المكتوب ليجادل بأن الدوقة «تعاونت مع مؤلفي الكتاب المنشور مؤخراً (فايندينغ فريدوم) لطرح روايتها لأحداث معينة في حياتها».

وقال أنطوني وايت، الذي يمثل دار النشر، إن الكتاب الذي نُشر في أغسطس (آب) قد أعطى «الفكرة أنه كتب بالتعاون المكثف مع ميغان وهاري». وأوضح أنه يرغب في تعديل الدفاع لادعاء أن ميغان أعطت مؤلفي الكتاب معلومات عن الخطاب بشكل مباشر أو غير مباشر.

ونفى محامو ميغان أنها «تعاونت» مع المؤلفين، أوميد سكوبي وكارولين دوراند، وقالوا إن أي إشارات إلى الرسالة كانت مجرد مقتطفات من مقالات في «ميل أون صنداي» و«ميل أونلاين».

وقال المحامي جاستن راشبروك، الذي يمثل الدوقة: «المدعية وزوجها لم يتعاونا مع مؤلفي الكتاب، ولم يتم إجراء مقابلات معهما من أجله، ولم يقدما صوراً للكتاب أيضاً».

وطلب راشبروك الإذن بالطعن في الحكم، لكن القاضية فرانشيسكا كاي رفضته.

ومع ذلك، قالت كاي إن محامي الدوقة ما زال بإمكانهم متابعة الاستئناف من خلال محكمة الاستئناف.

وقال المحامي إن «عدم الاحتمالية الكامنة في تعاون الدوقة مع مؤلفي الكتاب يمكن إثباته من خلال مجرد مقارنة ما قالته مقالات المدعى عليه مع ما قاله الكتاب عن الرسالة» المرتبطة بوالد ميغان المنفصل عنها.

ويعني الحكم الأخير أن «ميل أون صنداي» ستكون قادرة على الاعتماد على الكتاب في الدفاع.

وكانت الدوقة قد فازت بصراع في الدعوى القانونية بعد أن قرر القاضي حماية هويات خمسة من أصدقائها الذين أجروا مقابلة مع مجلة «بيبول».

وفي المقابلة، نقل أحد أصدقائها عنها قولها لوالدها: «أبي، أنا حزينة جداً. أحبك. لدي أب واحد. من فضلك توقف عن إيذاءي من خلال وسائل الإعلام حتى نتمكن من إصلاح علاقتنا».

وقالت ميغان إن أصدقاءها أجروا المقابلة دون علمها لكنها أكدت أنه ينبغي عدم الكشف عن هوياتهم لأن لهم «حقا أساسيا في الخصوصية».

وتقاضي الدوقة «أسوشيتد نيوز بيبرز» على 5 مقالات: 2 في «ميل أون سنداي» و3 في «ميل أونلاين».


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا الأمير هاري العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة