إسرائيل هدمت 500 مبنى في الضفة منذ بداية 2020

إسرائيل هدمت 500 مبنى في الضفة منذ بداية 2020

الأربعاء - 12 صفر 1442 هـ - 30 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15282]

قال تقرير للأمم المتحدة إن إسرائيل هدمت أكثر من 500 مبنى فلسطيني في الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس الشرقية، منذ بداية العام الحالي، بحجة البناء غير المرخص. وجاء في التقرير الذي أعده مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة «أوتشا» أن «إسرائيل هدمت 506 مبانٍ في الضفة الغربية (بما فيها شرق القدس)، منذ مطلع العام الجاري... بينها 134 مبنى في القدس المحتلة».
ولفت مكتب «أوتشا» إلى أن إسرائيل هدمت 22 مبنى خلال الأسبوعين الماضيين. وأوضح: «تم هدم أو مصادرة 22 مبنى يملكه فلسطينيون بحجة الافتقار إلى رخص البناء التي تصدرها السلطات الإسرائيلية، مما أدى إلى تهجير 50 فلسطينياً وإلحاق الأضرار بنحو 200 آخرين».
وأشار إلى أنه «سُجلت 12 عملية هدم، نُفذت ثمانية منها على أيدي أصحاب المباني أنفسهم في القدس المحتلة، لتجنب المزيد من الغرامات والرسوم». وذكر أن المباني العشرة الأخرى تقع في المنطقة (ج) التي تبلغ نحو 60 في المائة من مساحة الضفة الغربية وتقع تحت السيطرة الإسرائيلية الكاملة.
وكان المنسق الإنساني الأممي في الأراضي الفلسطينية المحتلة جيمي ماكغولدريك، قد حذر مؤخراً من أن «عمليات الهدم غير المشروعة تشهد ارتفاعاً حاداً خلال جائحة فيروس كورونا». وقال في تصريح هذا الشهر: «عندما تهدم السلطات الإسرائيلية المنازل أو المباني التي تؤمّن سبل العيش لأصحابها أو تجبرهم على هدمها، فهي عادة ما تتذرع بالافتقار إلى رخص البناء التي يُعدّ حصول الفلسطينيين ضرباً من المستحيل بسبب نظام التخطيط التقييدي والتمييزي، مما يترك هؤلاء دون خيار سوى البناء من دون ترخيص».
وتنتهج إسرائيل هذه السياسة من بداية احتلالها للضفة الغربية عام 1967 خصوصاً في القدس الشرقية. ويقول مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة «بتسليم» إن إسرائيل تبذل جهوداً كبيرة لمنع التطوير والبناء المخصّص للسكّان الفلسطينيين، مقابل البناء واسع النطاق وتوظيف الأموال الطائلة في الأحياء المخصّصة لليهود فقط، وفي كتل الاستيطان التي تشكّل «القدس الكبرى».
ومع واقع أن آلاف الفلسطينيين في المدينة يعيشون تحت التهديد المستمرّ بهدم منازلهم أو محالّهم التجاريّة، التي يقدرها المسؤولون الفلسطينيون بأكثر من 20 ألف منزل، فإنه بحسب «بتسليم» منذ عام 2004 وحتى منتصف هذا العام، هدمت إسرائيل 1018 منزلاً لفلسطينيين في القدس من ضمنها 186 منزلاً هدمها أصحابها بأيديهم، إضافة إلى 427 منشأة أخرى. وخلال الفترة نفسها، هدمت إسرائيل في باقي الضفة الغربية ما لا يقل عن 1500 وحدة سكنية تابعة لفلسطينيين، بخلاف ما هدمته في شرقي القدس.


اسرائيل فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة