ارتفاع الثقة في اقتصاد منطقة اليورو لأعلى مستوى في 6 أشهر

ارتفاع الثقة في اقتصاد منطقة اليورو لأعلى مستوى في 6 أشهر

الأربعاء - 12 صفر 1442 هـ - 30 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15282]
ترجع زيادة الثقة بمنطقة اليورو أساساً إلى تحسن المعنويات بقطاع الخدمات (رويترز)

أظهرت بيانات نشرتها المفوضية الأوروبية الثلاثاء، ارتفاع مؤشر الثقة الاقتصادية في منطقة العملة الأوروبية الموحدة اليورو إلى أعلى مستوى له في ستة أشهر في سبتمبر (أيلول) الجاري، وذلك في ظل تراجع التشاؤم في قطاعات الصناعة وتجارة التجزئة والبناء والخدمات.
وأظهر المسح الشهري الذي تجريه المفوضية الأوروبية في منطقة اليورو التي تضم 19 دولة، أن المعنويات ارتفعت إلى 91.1 نقطة هذا الشهر من 87.5 في أغسطس (آب) وهو ما يتجاوز توقعات السوق بارتفاع إلى 89 نقطة.
وترجع هذه الزيادة بشكل أساسي إلى تحسن المعنويات في قطاع الخدمات، أكبر قطاع في منطقة اليورو ويساهم بنحو ثلثي الناتج المحلي الإجمالي. وارتفع مؤشر المعنويات في قطاع الخدمات إلى 11.1 - من 17.2 - وكان خبراء اقتصاد استطلعت «رويترز» آراءهم توقعوا زيادته إلى 15.7 - فحسب.
وارتفع التفاؤل في قطاع الصناعة إلى 11.1 - من 12.8 - وهو ما يقل عن توقعات بزيادته إلى 10.0 -، فيما جاءت ثقة المستهلكين متفقة مع التوقعات وارتفعت إلى 13.9 - من 14.7 -.
وارتفعت توقعات التضخم في قطاع الصناعة إلى 0.6 - من 2.1 - لكنها واصلت التراجع بين المستهلكين إلى 12.5 من 16.9 في أغسطس.
وقال أندرو كينينجهام، الخبير الاقتصادي في «كابيتال إيكونوميكس»، إن المؤشر يظل عند مستوى منخفض، ولا يعكس بدقة التأثير السلبي لأحدث القيود التي تم فرضها لاحتواء تفشي فيروس «كورونا».
وأشار الخبير الاقتصادي إلى أنه إذا ما لم تتم السيطرة على الموجة الثانية من فيروس «كورونا»، فقد ينكمش الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو مرة أخرى في الربع الرابع.
كان مسح آخر قد أظهر الأسبوع الأول من الشهر الجاري، أن معنويات المستثمرين في منطقة اليورو ارتفعت للشهر الخامس على التوالي في سبتمبر لأعلى مستوى منذ فبراير (شباط) ما يعطي الأمل بأن التعافي من فيروس «كورونا» ما زال يمضي في مساره.
وتحسن مؤشر سنتكس لمنطقة اليورو إلى سالب ثمانية من سالب 13.4 في أغسطس، ومقارنة بتوقعات «رويترز» بقراءة عند سالب 10.5.
وارتفع مؤشر الأوضاع الراهنة إلى ناقص 33 من ناقص 41.3 في أغسطس وهو أعلى مستوى منذ مارس (آذار) حين بدأت إجراءات العزل في ألمانيا لاحتواء «كوفيد - 19».
وقال مانفريد هوبنر مدير سنتكس: «لم يتم التغلب على الركود بعد». وصعد مؤشر التوقعات في الكتلة إلى 20.8 نقطة من 19.3 نقطة في الشهر السابق.
وارتفعت المعنويات في ألمانيا للشهر الخامس على التوالي وأبدى المستثمرون أكبر تفاؤل تجاه الوضع الحالي لأكبر اقتصاد في أوروبا منذ مارس. شمل مسح سنتكس 1071 مستثمرا في الفترة بين الثالث والخامس من سبتمبر.


أوروبا الاقتصاد الأوروبي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة