متعافون من «كورونا» يرصدون 170 عرضاً صحياً طويل المدى

في مجموعة دُشنت عبر «فيسبوك»

الشعور بالكآبة والقلق من أعراض ما بعد التعافي من «كورونا» (أرشيفية - رويترز)
الشعور بالكآبة والقلق من أعراض ما بعد التعافي من «كورونا» (أرشيفية - رويترز)
TT

متعافون من «كورونا» يرصدون 170 عرضاً صحياً طويل المدى

الشعور بالكآبة والقلق من أعراض ما بعد التعافي من «كورونا» (أرشيفية - رويترز)
الشعور بالكآبة والقلق من أعراض ما بعد التعافي من «كورونا» (أرشيفية - رويترز)

ذكر تقرير صحافي أن متعافين من الإصابة بفيروس «كورونا» أبلغوا أنهم يشعرون على المدى الطويل بظهور أعراض مقلقة بعد مرور أشهر على التعافي. ومن تلك الأعراض الشعور بتشوش الدماغ والتبول في الفراش وحكة الجلد، وقد تم تجميع قائمة شاملة من الأعراض من قبل أولئك الذين ما زالوا يعانون من آثار تشخيصهم في وقت سابق من العام الجاري.
وأبلغ الأشخاص الذين يعانون من فيروس «كورونا» على المدى الطويل عن ظهور 170 عرضاً مقلقاً - استمر بعضها بعد شهور من شفائهم، حسبما أفادت صحيفة «ذا صن» البريطانية.
وتأتي تلك الأعراض بعد تجميع نتائج من مجموعة عبر «فيسبوك» باسم «أعراض ما بعد الإصابة بكورونا» لأولئك الذين يعانون من الأعراض بعد فترة طويلة من تفشي الفيروس الأول.
وتم إنشاء المجموعة في مايو (أيار) الماضي، مع اشتراك يصل إلى 200 شخص يومياً. وانضم أكثر من 3000 عضو من أكثر من 60 دولة إلى المجموعة، وأبلغ المنضمون للمجموعة عن أكثر من 170 عرضاً بعد التعافي.

وقالت لويز، مؤسسة المجموعة: «يبلغ الناس عن الكثير من الأعراض التي يصابون بها - أحصينا 172 عرضا. لكن الأطباء لا يصدقونهم، يقولون إنهم يختلقونها»، وفقا لما أفادت به الصحيفة البريطانية. وأبرز تلك الأعراض هي كالتالي:
أعراض تخص الجهاز العصبي: مثل نوبات عنيفة، واهتزاز عنيف، والشعور بالاهتزازات داخل الجسم، والارتجاف، وارتعاش الأصابع، وأحاسيس غريبة في الليل مثل الشعور بالخوف، وتشوش الدماغ، والالتباس والنسيان، والشعور بالخدر في أطراف الأصابع.
الأعراض الجلدية: تقشر الجلد، والشعور بالحكة، والكدمات، وظهور علامات حمراء تحت الجلد، والجفاف، وظهور كتل غريبة تظهر على الجلد، ودوائر أو كتل تظهر على القدمين.
الأعراض على القلب والأوعية الدموية: الشعور بألم ووخز في القلب، وخفقان القلب.
التغييرات الحسية: العطش الشديد وفقدان حاسة الشم وفقدان الشهية وفقدان التذوق، وسماع أصوات غريبة بالليل، والشعور بالأضواء الساطعة في العين، وظلال في زاوية العين، والشعور بطنين الأذن.
أعراض تخص النساء: اضطراب الدورة الشهرية، وربما انقطاع الطمث.
الأعراض الفسيولوجية: ألم عضلي وآلام أسفل الظهر وألم الكتف وألم الرقبة، وتورم الغدد وتساقط الشعر (للرجال والنساء)، والشعور بتقلصات شديدة.
أعراض تخص الجهاز التنفسي: ضيق التنفس وكدمات الرئة والشعور بضيق الصدر، والشعور بضغط على الرئة، والسعال عند الاستلقاء، والسعال، وربما وجود جلطات الدم.
أعراض الصحة النفسية: الشعور بالكآبة، والقلق، والإحباط، والعزل، والشعور بالوحدة، والشعور الإحباط، ومشاعر الحزن.
مشكلات في الجهاز الهضمي: ضجيج في الأمعاء (فوق المستويات الطبيعية)، والإسهال، وتغير لون البراز، والانتفاخ، والتجشؤ، والزيادة أو النقصان في إنتاج الغازات.
اضطرابات النوم: توقف التنفس المرحلي والشعور بالأرق، والنوم المرهق، واضطرابات نفسية عند النوم.
أعراض تخص الأمعاء والبول: سلس البول ليلاً أثناء النوم، وسلس البول أثناء النهار أثناء النشاط، وسلس البراز ليلاً أثناء النوم، وسلس البراز أثناء النهار أثناء النشاط، وتقلصات في المعدة.

مشاكل في الرأس والفكين: ألم الفك ومشاكل الجيوب الأنفية، وألم في عظام الخد ومنطقة الفك وألم في غدد الرقبة، وألم الغدد النكفية، وألم الغدد بالأذنين، وألم الغدد الموجودة في مؤخرة الرأس وأعلى الرقبة، وتساقط الشعر.
أعراض تخص الرؤية: الرؤية الضبابية، والشعور بظلال سوداء في زاوية العين، ورؤية ضبابية مع الشاشات والأضواء الساطعة أنه لا يمكن قراءة الحروف.
مشاكل أخرى (مختلطة): التهاب الحلق والتهاب الحنجرة، والصداع، ومشاكل في الحركة أثناء المشي، مشاكل الدورة الدموية وبرودة اليدين، والصداع النصفي، هناك أعراض مثل السكتة الدماغية، والحموضة والشعور بالارتجاع.
وفقدان الذاكرة على المدى القصير، والانهيار العصبي، والتعرق الليلي، والهلوسة، وجفاف في الفم، والشعور بألم في الورك، والشعور بالثقل في الأرجل، والتقيؤ، والاحتقان، وألم في الغدة الدرقية، وتململ الساقين، وتورم الذقن، والتهاب الجروح القديمة، والبلغم، والحساسية للضوء والصوت والحركة.
ومن الأعراض المختلطة أيضا: وخز في الأطراف، وتورم في الجيوب الأنفية، والقشعريرة، وانخفاض درجات حرارة الجسم، وانخفاض أو ارتفاع ضغط الدم، وضعف نظر القراءة، ونزيف اللثة المفرط، ونزيف المستقيم المفرط، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وتورم في الأطراف، وحرقان في الأمعاء أو- وفي منطقة المعدة.
ومن ضمن الأعراض أيضا: الشعور بالدوار، وطعم معدني في الفم، ومشاكل عسر البلع، والشعور بماء على الركبة، وآلام أسفل الظهر، وخدر في الذراعين والرقبة والوجه، والتهاب الشرايين الصدغي، والصداع النصفي، والشعور بالحمى دون حرارة، والحرقان أو الفوار في أجزاء الجسم، والكدمات العشوائية، واحتباس السوائل.
ومن ضمن الأعراض المختلطة: علامات حمراء على الجسم تستمر لساعات، وكدمات تحت الأظافر، وآلام الثدي وتورماته، وسعال الدم، ووجود دم في البول والبراز، وتورم موضعي في القدمين، والشعور بالغثيان، وألم الأذن، ووجع بالأسنان، والشعور بالحكة والحرقان في العين، وانخفاض مستويات الأكسجين، ومشكلات في تركيز الانتباه، والشعور بعدم الاتزان، والضغط خلف العينين، وضعف قبضة الأصابع، والحساسية في الرأس، والتهاب اللثة، ولون أبيض على اللسان، والشعور بالوخز، وتحسس الجلد في اليدين والذراعين.


مقالات ذات صلة

الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد الطفرة التي أعقبت «كورونا»

العالم عودة السفر الجوي إلى طبيعته بعد طفرة دامت سنوات في أعقاب جائحة كورونا وسط إحجام المصطافين والمسافرين بسبب ارتفاع الأسعار (رويترز)

الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد الطفرة التي أعقبت «كورونا»

قال مسؤولون تنفيذيون في شركات طيران كبرى مشاركون بمعرض «فارنبورو» للطيران في إنجلترا، الاثنين، إن الطلب على السفر الجوي يعود إلى طبيعته بعد «كورونا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم كبار السن وضعاف المناعة معرضون بشكل خاص للمتغيرات الفرعية الجديدة للفيروس (أرشيفية - رويترز)

لماذا ينتشر فيروس «كورونا» هذا الصيف؟

في شهر يوليو (تموز) من كل عام، على مدى السنوات الأربع الماضية، لاحظ علماء الأوبئة ارتفاعاً مفاجئاً في حالات الإصابة بفيروس «كورونا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك صورة توضيحية لفيروس «كوفيد-19» (أرشيفية - رويترز)

دراسة تحذر: خطر الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد لا يزال كبيراً

خلصت دراسة جديدة نُشرت الأربعاء في مجلة «نيو إنغلاند» الطبية إلى أن احتمالية الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد قد انخفضت منذ بداية الوباء ولكنها لا تزال كبيرة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث في فعالية في لاس فيغاس (رويترز)

بايدن يستغل إصابته بـ«كوفيد» لينتقد ماسك وترمب

استغل الرئيس الأميركي جو بايدن إصابته بفيروس «كورونا» للمز الملياردير إيلون ماسك والمرشح الجمهوري دونالد ترمب.

صحتك ومن المهم تحديد التبعات المحتملة للتطعيم ضد «كوفيد» في ظل التوصيات الطبية المنتشرة على نطاق واسع للحوامل بتلقي هذا اللقاح (رويترز)

الإصابة بـ«كوفيد» أو تطعيم الأمّ خلال الأشهر الأولى لا يزيدان خطر تشوه الجنين

دراسة تقول إن الأطفال لا يواجهون أي مخاطر محددة للإصابة بعيوب خلقية إذا كانت الوالدة مصابة بـ«كوفيد» أو جرى تطعيمها ضد المرض في بداية الحمل.


أسماك قرش في البرازيل «تتعاطى» الكوكايين!

علماء الأحياء البحرية وجدوا أن لدى أسماك القرش مستويات عالية من الكوكايين في عضلاتهم وكبدهم (أرشيفية- رويترز)
علماء الأحياء البحرية وجدوا أن لدى أسماك القرش مستويات عالية من الكوكايين في عضلاتهم وكبدهم (أرشيفية- رويترز)
TT

أسماك قرش في البرازيل «تتعاطى» الكوكايين!

علماء الأحياء البحرية وجدوا أن لدى أسماك القرش مستويات عالية من الكوكايين في عضلاتهم وكبدهم (أرشيفية- رويترز)
علماء الأحياء البحرية وجدوا أن لدى أسماك القرش مستويات عالية من الكوكايين في عضلاتهم وكبدهم (أرشيفية- رويترز)

كشفت مجموعة من العلماء أن اختبارات أجريت على أسماك القرش، في المياه قبالة سواحل البرازيل، أثبتت وجود مادة الكوكايين في أجسادها، ما أثار خشية من تغيرات في سلوكها.

ووفق تقرير نشرته صحيفة «التلغراف» البريطانية، اختبر علماء الأحياء البحرية 13 سمكة قرش من النوع البرازيلي «حاد الأنف» مأخوذة من المياه الساحلية بالقرب من ريو دي جانيرو، ووجدوا أن لديهم جميعاً مستويات عالية من الكوكايين في عضلاتهم وكبدهم.

وفي ورقة بحثية لمجلة «Science of the Total Environment»، قالوا إن المخدر ربما نشأ من صرف المختبرات غير المشروعة؛ حيث يتم تصنيع الكوكايين، أو من براز متعاطي المخدرات، عبر مياه الصرف الصحي غير المعالجة.

وقال الفريق إنه ربما يكون قد جاء من أسماك القرش التي تتغذى على حزم الكوكايين التي فقدها أو ألقاها مهربو المخدرات في البحر؛ لكن ذلك كان أقل احتمالاً.

وقالت الدكتورة راشيل آن هاوزر ديفيس، العالمة البريطانية وعضو اللجنة، إن النتائج أظهرت «التعرض المزمن بسبب تعاطي الكوكايين البشري في ريو دي جانيرو، وتصريف البول والبراز البشري عن طريق مجاري الصرف الصحي، وكذلك من المختبرات غير القانونية».

وقالت للصحيفة: «لا نرى عادة كثيراً من عبوات الكوكايين ملقاة أو مفقودة في البحر هنا، على عكس المكسيك وفلوريدا»، ما يعني أنه من غير المرجح أن أسماك القرش كانت تأكل العبوات المهملة.

وأضافت أن الكوكايين ربما يكون ضاراً بصحة الحيوانات. ولم يكن من المعروف ما إذا كان ذلك قد أثر على سلوكهم، مما يجعلهم أكثر عدوانية.

وقال الدكتور إنريكو مينديز ساجيورو، عالم السموم البيئية من معهد «أوزوالدو كروز»: «قد يكون هذا هو الحال؛ لأن الكوكايين يستهدف الدماغ، وقد لوحظ سلوك مفرط النشاط وغير منتظم في الحيوانات الأخرى».

وحصل الباحثون على أسماك القرش الصغيرة من قوارب الصيد التي تجوب المياه الساحلية قبالة ريو دي جانيرو. وبعد تشريحها وإخضاعها للاختبارات، وجدوا تركيزات من الكوكايين تصل إلى 100 مرة أعلى مما تم اكتشافه سابقاً في الحيوانات البحرية الأخرى. ووصف العلماء النتائج التي توصلوا إليها بأنها «مثيرة للقلق» بالنسبة للنظام البيئي البحري.

الإضرار بالبصر

إحدى الطرق التي قد يؤدي بها الكوكايين إلى الإضرار بصحة أسماك القرش، هي التأثير على بصرها، مما يؤثر على قدرتها على الصيد.

وقالت الدكتورة تريسي فنارا، خبيرة السموم البيئية والهندسة البيئية من جامعة فلوريدا، للصحيفة: «قد نبدأ في رؤية انخفاض معدلات الخصوبة والنمو».

ووافقت على أنه لا يوجد دليل -حتى الآن- يشير إلى أن الكوكايين يغذي نوبات الغضب لدى أسماك القرش.

وقالت فنارا: «قد لا يصابون بالجنون من تعاطي الكوكايين؛ لكن ذلك قد يقلل من متوسط ​​أعمارهم المتوقعة».