علاء مرسي: لن أظهر مجدداً كـ«ضيف شرف»

علاء مرسي: لن أظهر مجدداً كـ«ضيف شرف»

أكد اتجاهه إلى الإنتاج الفني للابتعاد عن «الأدوار المكررة»
السبت - 9 صفر 1442 هـ - 26 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15278]
الفنان المصري علاء مرسي

قال الفنان المصري علاء مرسي إنه قرر عدم الظهور مجدداً كـ«ضيف شرف» في الأفلام السينمائية أو المسلسلات التلفزيونية المصرية، وأكد في حواره مع «الشرق الأوسط» اتجاهه إلى الإنتاج الفني مؤخراً من أجل الابتعاد عن «الأدوار المكررة» بجانب تسليط الضوء على القضايا الشائكة التي تهم المجتمع المصري. وطرح مرسي منذ أكثر من شهر أحدث أفلامه «الحوت الأزرق» الذي يناقش أزمة «لعبة الحوت الأزرق» التي انتشرت في مصر والعالم العربي بشكل واسع خلال السنوات الأخيرة، وتدور أحداث الفيلم في قالب درامي اجتماعي، بطولة علاء مرسي، وراندا البحيري، وأحمد سلامة، والفنانة السعودية نيرمين محسن، تأليف أسامة حسام الدين، وإنتاج وإخراج علاء مرسي.
وعن سبب اختياره فيلما يناقش قضية اجتماعية وليست كوميدية مثلما اعتاد خلال السنوات الماضية يقول: «يجب أن يتفاعل الفنان مع قضايا مجتمعية واقعية ويؤدي دوره بأي قالب فني ممكن، وأنا شعرت كفنان أن مناقشة قضية الفيلم في قالب درامي أفضل لتوصيل رسالته».
وأشاد مرسي بنجاح الفيلم في دور السينما، رغم تداعيات جائحة «كورونا» وما تفرضه من إجراءات احترازية تقلل من نسبة الإقبال، ويضيف: «في البداية كنت قلقاً جداً من توقيت عرض الفيلم بسبب مخاوفي من تكبد خسارة مالية كبيرة، ولكنني جازفت بالعرض وبالفعل حقق نسبة مشاهدة مرضية ولكنني أعترف أن فترة الجائحة وما تبعها من ركود فني، كانت سببا في خسارة معظم المنتجين ولكن في النهاية هذا ظرف استثنائي».
وأعرب مرسي عن عدم خوفه من اعتماده على النجوم الشباب في فيلمه الجديد، ويقول: «كلهم فنانون لديهم أعمال بالسينما والدراما، لكن اعتماد المنتجين على نجوم بعينهم في الأعمال كافة، أعتبره ظلماً كبيراً لبقية الممثلين... لماذا لا نمنحهم الفرصة ونترك الحكم في النهاية للجمهور؟». وأوضح مرسي أن عمله بالإخراج والإنتاج بجانب التمثيل مجرد هواية: «التمثيل بالنسبة لي الأساس والعشق الذي لا ينتهي»، وقال الفنان المصري إن «البطولة الحقيقية بالنسبة له تعني تقديم أدوار مؤثرة يتذكرها الجمهور، حتى لو كانت بسيطة».
ويرى مرسي أن ظهوره، كـ«ضيف شرف» في أعمال نجوم الكوميديا المصريين على غرار الفنان محمد هنيدي، يعد إضافة للعمل من جهة، واستفادة مادية له من جهة أخرى: «قبولي لدور الشرف تحكمه عدة عوامل أهمها إعجابي بالعمل ككل أو الدور بشكل خاص أو وجود مقابل مادي كبير».
وأشار مرسي إلى أنه لم يعرض على النجوم الذين عمل معهم من قبل الظهور كضيوف شرف في فيلم «الحوت الأزرق» قائلاً: «الأحداث لم تحتمل وجودهم، لذلك لم أعرض عليهم المشاركة». وأعرب عن ضيقه الشديد جراء الاستعانة به بشكل دائم كـ«ضيف شرف»: «عدد كبير من الفنانين كانوا يطلبونني لتقديم أدوار صغيرة حتى أصبحت ظاهرة لافتة، لذلك قررت رفض الظهور كضيف شرف مستقبلاً».
وكشف مرسي أنه يتمنى مشاركة الفنان المصري خالد الصاوي والفنانة حنان مطاوع في أول بطولة له: «الصاوي ومطاوع من الفنانين الذين أتمنى العمل معهم عموما وليس فقط في عمل من بطولتي، فقد سبق لي العمل مع الصاوي في فيلم (الفرح)، وجمعتنا مشاهد قليلة لكنها كانت رائعة»، مشيراً إلى أن «علاقته بجميع الفنانين جيدة جداً»، قائلاً: «أعتبر نفسي صديقا للجميع، ولا أحب افتعال الأزمات مع أحد فدخولي مجال الفن ليس للظهور والانتشار، ولكن من أجل التمثيل وحسب». مؤكداً أن «الفنان المتمكن والموهوب يؤدي جميع الشخصيات ببراعة، لذلك فإنني متمسك بتقديم الكوميديا والتراجيديا لأنني ممثل أجيد تقديم الألوان الفنية كافة».
واختتم مرسي حديثه بالتأكيد على استحواذ الفنان المصري الراحل علاء ولي الدين، على مكانة كبيرة في قلبه، لافتاً إلى أنه «يحب حتى الآن مشاهدة أعماله الفنية».


مصر Arts دراما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة