سرقة ذخائر عائدة للبابا يوحنا بولس الثاني من كنيسة إيطالية

سرقة ذخائر عائدة للبابا يوحنا بولس الثاني من كنيسة إيطالية

الخميس - 6 صفر 1442 هـ - 24 سبتمبر 2020 مـ
البابا البولندي الراحل يوحنا بولس الثاني (رويترز)

سُرِقت قارورة تحوي بضع قطرات من دم البابا البولندي السابق القديس يوحنا بولس الثاني من كنيسة في مدينة سبوليتو بمنطقة أومبريا في وسط إيطاليا، وفقاً لموقع «فاتيكان نيوز» الإخباري، اليوم (الخميس).
وأوضح الموقع، بحسب «وكالة الصحافة الفرنسية»، أن هذه الذخائر العائدة للبابا يوحنا بولس الثاني الذي أعلنت الكنيسة الكاثوليكية قداسته في أبريل (نيسان) 2014 بعد تسع سنوات فقط على وفاته، سُرقت مساء أمس (الأربعاء)، وقد فتحت قوات الأمن تحقيقاً في الحادثة.
وقال أسقف سبوليتو المونسينيور ريناتو بوكاردو في تصريحات أوردها الموقع: «آمل أن تكون هذه الخطوة عملاً سخيفاً لا نية منه للإساءة إلى حساسية المؤمنين. كذلك آمل ألا يكون الهدف من هذا العمل العشوائي تحقيق كسب مادي».
وكانت القارورة التي تحوي قطرات من دم البابا يوحنا بولس الثاني قُدمت في سبتمبر (أيلول) 2016 من الكاردينال ستانيسلاف دجيفيتش حين كان يشغل منصب أسقف كراكوفيا، وهو كان لسنوات عدة سكرتيراً خاصاً للبابا البولندي الراحل.


إيطاليا الفاتيكان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة