المحافظون يدعمون مرشحة ترمب لخلافة غينسبورغ

المحافظون يدعمون مرشحة ترمب لخلافة غينسبورغ

الثلاثاء - 4 صفر 1442 هـ - 22 سبتمبر 2020 مـ
السيناتور الجمهوري ميت رومني (أ.ف.ب)

أعلن السيناتور الجمهوري ميت رومني، اليوم الثلاثاء، أنه لن يعارض تصويت مجلس الشيوخ الأميركي على مرشحة الرئيس دونالد ترمب للمحكمة العليا قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر (تشرين الثاني)، مما يعزز إمكان الحصول على أغلبية أصوات الحزب لإجراء التصويت المثير للجدل.
وكان من المنتظر أن يعلن أبرز منتقدي ترمب، ميت رومني، عن رأيه بعد أن اعترض اثنان من الجمهوريين المعتدلين على تصويت مجلس الشيوخ قبل الانتخابات الرئاسية لاختيار خليفة روث بادر غينسبورغ، القاضية التقدمية التي توفيت (الجمعة) عن عمر يناهز الـ87 عاماً.
وكتب السيناتور رومني أن التصويت على المرشحة إذا «وصل إلى مجلس الشيوخ، فأنا أنوي التصويت على أساس مؤهلاتها»، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
وكان ترمب قد أعلن، اليوم الثلاثاء، أنه سيكشف (السبت) هوية مرشحه لخلافة القاضية الراحلة.
ويتعين على مجلس الشيوخ المصادقة بالأغلبية البسيطة على تسمية قضاة المحكمة العليا الذين يتم تعيينهم مدى الحياة من قبل الرئيس.
وذكر رومني، الذي ترشح للانتخابات الرئاسية في عام 2012 «يمنح الدستور الرئيس حق تعيين» مرشحيه للمحكمة العليا «ولمجلس الشيوخ سلطة» تأكيد تعيينهم في هذه المناصب مدى الحياة.
وأكد في بيانه: «بناء على ذلك أعتزم احترام الدستور والسوابق عند النظر في مرشح الرئيس».
وعارض الديمقراطيون تعيين قاضٍ جديد في المحكمة العليا قبل الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر (تشرين الثاني)، التي يتنافس فيها ترمب ضد الديمقراطي جو بايدن، وفي حال فاز النائب السابق للرئيس أوباما، يتعين انتظار تسلمه لمهامه في عام 2021.
وسبق أن أعلن زعيم الغالبية الجمهورية ميتش ماكونيل، مساء الجمعة، أنه سيدعو مجلس الشيوخ إلى التصويت على مرشح ترمب «هذا العام».
وللجمهوريين أغلبية 53 مقعداً مقابل 47 في مجلس الشيوخ.


أميركا أخبار أميركا سياسة أميركية ترمب مجلس الشيوخ الأميركي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة