رواية سورية عن الخوف والمخبرين... والحب أيضاً

رواية سورية عن الخوف والمخبرين... والحب أيضاً

الاثنين - 3 صفر 1442 هـ - 21 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15273]

عن «دار ميم» في الجزائر، صدرت رواية «ربع وقت»، للسورية سوزان خواتمي، في 208 صفحات من القطع المتوسط. وجاء في تقديم الناشر: «تجري أحداث النص سنة 2011 في سوريا، حيث الاعتقالات والمخبرون والخوف والقلق، وحيث الحبّ أيضاً، فمنذ لحظة اعتقال نائلة، الصحافية، نكتشف حياتها تدريجياً، ووجوهاً أخرى لتناقضات إنسانية، نقرأ رسائل حبّ حارق، ومعاناة ابنة تشعر بالاغتراب، فنكتشف سوريا التي نعلم، والتي لا نعلم، كما نكتشف قدرة الكاتبة (التي تصدر أول نص روائي لها بعد مجموعات عديدة في القصة القصيرة) على نسج الحكاية برشاقة كبيرة. تضعنا سوزان خواتمي أمام نصّ لا يفلتنا منذ السطر الأول، حتى آخر فقرة من آخر رسالة: (الحرية والوحدة يقتات أحدهما على الآخر، ويكبران معاً. تخليك عن كل شيء، وكل شعور، يعيدك كائناً حراً، أما تعلقك بالأشياء والأماكن والأشخاص، فيجعلك كائناً مستعبد اللأشياء والأماكن والأشخاص...».


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة