بايرن يوجّه إنذاراً لمنافسيه بعد فوز كبير على شالكة

بايرن يوجّه إنذاراً لمنافسيه بعد فوز كبير على شالكة

الفريق البافاري مزّق شباك خصمه بثمانية أهداف في افتتاح الدوري الألماني
الأحد - 2 صفر 1442 هـ - 20 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15272]
الابتسامة تعلو وجه مولر... والهزيمة الثقيلة بادية على لاعبي شالكة (أ.ب)

استهل فريق بايرن ميونيخ حملة الدفاع عن لقب الدوري الألماني لكرة القدم، ووجه إنذاراً شديد اللهجة مبكراً لمنافسيه بأنه سيواصل تقديم الأداء نفسه الذي قدمه في الموسم الماضي 2019 - 2020 عندما توج بالثلاثية. وقال مدرب الفريق هانسي فليك عقب الفوز الكبير على شالكة 8 - صفر: «قمنا بعمل ممتاز». وأضاف: «قبل المباراة قلنا إننا نريد ترك بصمة، وقمنا بهذا بثقة. أردنا أن نظهر أننا جاهزون لهذا الموسم».
وانتهى موسم بايرن ميونيخ الماضي قبل 26 يوماً فقط عندما توج بلقب دوري أبطال أوروبا عقب الفوز على باريس سان جيرمان في لشبونة. وحصل بايرن على فترة راحة قصيرة ثم تدرب لمدة عشرة أيام، ولم يخُض أي مباريات إعدادية، قبل بدء الموسم التالي المتأثر بفيروس كورونا. وكان مستواه في افتتاح الموسم الجديد بالأداء نفسه الذي اختتم به الفريق الموسم الماضي. ومدد بايرن سلسلة مبارياته دون هزيمة لـ31 مباراة في كل المسابقات (وسجل 103 أهداف في هذه الفترة) وخاض21 مباراة بالدوري، ليؤكد أنه المرشح الأبرز لنيل اللقب للمرة التاسعة على التوالي. وقال بنيامين ستامبولي قائد شالكة عن بايرن: «ربما يكون أفضل فريق في العالم»، بينما أكد باستيان أوتشيبكا مدافع شالكة أن بايرن «أفضل بكثير منا». وسجل سيرغ نابري ثلاثة أهداف (هاتريك) كما سجل ليروي ساني، نجم شالكة السابق، أول أهدافه مع الفريق في أولى مبارياته. وحصل الثنائي على رقمي 7 و10 على قميصيهما ليعيدا ذكريات الجناحين الأسطوريين فرانك ريبيري وآرين روبين. وقال فليك: «لدينا سرعة مذهلة في الهجوم»، لكنه حذر: «فزنا بالمباراة الأولى، دعونا نتمهل». وصنع ساني هدفين لنابري، وأعرب عن سعادته بمباراته الأولى مع بايرن. وقال عقب تغييره لمواصلة تعافيه التدريجي من قطع بالرباط الصليبي: «أريد أن أبذل قصارى جهدي بالطبع، أرغب دائماً في مساعدة الفريق في الفوز».
ولم يكن شالكة قادراً على مجاراة إيقاع بايرن وأسلوبه وقوته أو مهاراته، وكان في بعض الأحيان يكتفي بدور المشاهد في ملعب أليانز أرينا، الذي كان خالياً من الجماهير رغم أنه كانت هناك آمال بحضور 7500 مشجع. وأجبر معدل الإصابات المتزايد بفيروس كورونا في مدينة ميونيخ على إلغاء هذه الخطط، ومع ذلك، فإن النتيجة المذلة لشالكة أذيعت تلفزيونياً على الهواء مباشرة في البلاد بشكل مجاني. وسجل روبرت ليفاندوفسكي، هداف الدوري الألماني وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، هدفاً من ركلة جزاء، كما صنع هدفين لليون غوريتسكا وتوماس مولر، وسجل أيضاً جمال موسيالا (17 عاماً) هدفاً. وجاءت الهتافات من وفد بايرن ميونيخ الذي وجد في المدرجات والذي اعترف بالتحول السريع من الموسم الماضي من دون أن يفقد الفريق الحافز. وقال أوليفر كان، الرئيس المنتظر لبايرن ميونيخ: «من المذهل كيف بنى الفريق بشكل فوري على أدائه في الموسم الماضي. حقيقة أن الفريق قادر بالفعل على تقديم مثل هذا الأداء يستحق كل التقدير».
ويواجه بايرن ميونيخ فريق إشبيلية الإسباني يوم الخميس المقبل في كأس السوبر الأوروبي ببودابست، ثم يواجه مضيفه هوفنهايم يوم الأحد بالدوري، ثم بوروسيا دورتموند في كأس السوبر الألماني يوم 30 من الشهر الحالي، ليختتم بداية الموسم الجنونية. والقلق الشديد لدى بايرن ميونيخ، وربما يكون الأمل الوحيد للمنافسين المحتملين بوروسيا دورتموند ولايبزيغ، هو أن طاقته قد لا تدوم، خصوصاً أن اللاعبين الدوليين يخوضون مباراتين كل أسبوع تقريباً حتى شهر مايو (أيار) المقبل.
وبالنسبة لشالكة، كانت هذه هي ثاني أكبر خسارة يتعرض لها الفريق، حيث سبق وخسر صفر - 11 في عام 1967 من بوروسيا مونشنغلادباخ. وهذه الخسارة مددت رقم الفريق القياسي من حيث عدد المباريات المتتالية التي يفشل فيها في تحقيق الفوز إلى 17 مباراة وتجعله مرشحاً قوياً للهبوط. وقال المدرب ديفيد فاغنر: «كانت أصعب مباراة في الموسم بالنسبة لنا. لدي ثقة في إمكانات الفريق»، لكن المدافع أوتشيبكا، قال إن النتيجة غير مقبولة، وأضاف: «سنواجه فيردر بريمن الأسبوع المقبل ولا يمكن أن نقدم مثل هذا الأداء».
وكان فليك أعرب عن استيائه من اختيار العاصمة المجرية بودابست لاستضافة مباراة كأس السوبر الأوروبي، بسبب تصنيف السلطات الألمانية للمدينة ضمن قائمة البؤر الخطيرة لانتشار وباء كورونا. وفي أعقاب الفوز الكاسح لبايرن ميونيخ على شالكة، قال فليك: «هذا أمر غير مفهوم تماماً، لكننا لسنا من اتخذ القرار، فهناك آخرون اتخذوه». كان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) أكد عقب اجتماعه الخميس، أن مباراة كأس السوبر الأوروبي ستقام في بودابست يوم الخميس المقبل بحضور جماهير، وستكون هذه هي أولى المباريات على أجندة بطولات اليويفا، التي تشهد حضور الجماهير منذ بداية أزمة وباء كورونا. ومن المنتظر السماح لكل فريق بحضور ثلاثة آلاف من مشجعيه، سيتم توزيعهم على ثلثي مساحة الاستاد الذي تبلغ سعته 67 ألف مشجع.
وكان معهد روبرت كوخ الألماني لأبحاث الفيروسات أدرج بودابست الأربعاء، ضمن البؤر الخطيرة لفيروس كورونا بسبب ارتفاع حالات الإصابة هناك، وأعقب ذلك صدور تحذير من الخارجية الألمانية من السفر إلى هناك، وهو التحذير الذي سيسري على جماهير الكرة أيضاً. ولا يزال «يويفا» حتى الآن متمسكاً بخطط إقامة المباراة في استاد بوشكاش ارينا بحضور الجماهير.


المانيا الدوري الألماني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة