وفاة لاعب كرة قدم لبناني تعيد إلى الواجهة قضية السلاح المتفلت

وفاة لاعب كرة قدم لبناني تعيد إلى الواجهة قضية السلاح المتفلت

السبت - 1 صفر 1442 هـ - 19 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15271]
اللاعب محمد عطوي (موقع نادي الأنصار)

توفي لاعب كرة القدم اللبناني محمد عطوي (33 سنة) في مستشفى المقاصد في بيروت متأثرا بجراحه بعدما أصابته رصاصة طائشة في رأسه في 21 أغسطس (آب) الماضي، الأمر الذي أعاد قضية السلاح المتفلت في لبنان إلى الواجهة من جديدـ
وتحول موت لاعب نادي «الإخاء الأهلي عاليه» وناديي «الأنصار» و«التضامن صور» سابقا إلى قضية رأي عام إذ تفاعل معها بالإضافة إلى المجتمع الكروي المواطنون والسياسيون كما تصدر اسمه ووسم السلاح المتفلت صفحات التواصل الاجتماعي ولا سيما تويتر.
وفي هذا الإطار، تمنى رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب المستقيل سامي الجميل أن يكون عطوي «آخر ضحايا السلاح المتفلت الذي حان وقت جمعه وسحبه من أيادي العابثين بالأمن»، وكتب الجميل على «حسابه» على «تويتر» «‏شبعنا نخسر أفضل شبابنا من سلاح متفلت الدولة غير قادرة على ضبه».
من جهته، اعتبر عضو كتلة «التنمية والتحرير» النائب فادي علامة أنه «من المؤسف أن نخسر شبابنا وطاقاتنا بسبب أخطاء البعض والتفلت الحاصل» مؤكدا في تغريدة له أن الوفاء لروح محمد ومن سبقه من الضحايا «يكون بوضع حد لظاهرة إطلاق النار العشوائي في المناسبات المختلفة».
وكانت وزيرة الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال فارتينيه أوهانيان نعت عطوي وكذلك نعى نادي الأنصار عبر صفحته على موقع «فيسبوك» لاعبه السابق متقدما بأحر التعازي إلى ذويه.
كما تقدم الاتحاد اللبناني لكرة القدم من عائلة لاعب المنتخب اللبناني السابق والعائلة الكروية أجمع بالتعازي داعيا الأجهزة الأمنية إلى «متابعة القضية وكشف ملابسات الحادثة ومعاقبة الفاعلين بعد هذه الفاجعة التي أصابت المجتمع الكروي اللبناني».
وكان عطوي يقبع في غرفة العناية المشددة بعد إصابته برصاص أطلق أثناء تشييع أحد ضحايا انفجار بيروت.


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة