«الأوقاف» تتهم «قنوات خارجية» بالتحريض ضد القاهرة بشأن دور العبادة

«الأوقاف» تتهم «قنوات خارجية» بالتحريض ضد القاهرة بشأن دور العبادة

افتتحت 72 مسجداً أحدها بتنزانيا
السبت - 1 صفر 1442 هـ - 19 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15271]

بينما افتتحت وزارة الأوقاف المصرية أمس 71 مسجداً جديداً في ربوع البلاد، ومسجد المركز الإسلامي المصري بدار السلام في تنزانيا بعد تطويره. هاجمت الوزارة «(قنوات) - لم تسمها - تبث من الخارج تحرض ضد الدولة المصرية بشأن دور العبادة». وقال مصدر في «الأوقاف» إن «الوزارة كانت تفتتح المساجد بأعداد كبيرة، ولا تلقي الضوء عليها؛ لكن البعض الآن يشكك في هذا، بسبب أهداف سياسية، ويدعي (كاذباً) هدم المساجد في مصر، وهو ما دفع الوزارة للإعلان عن هذه الافتتاحات»، مضيفاً لـ«الشرق الأوسط» أمس أن «الوزارة تخطط لافتتاح 75 مسجداً جديداً الجمعة المقبلة».
وسبق أن اتهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في نهاية أغسطس (آب) الماضي، من وصفها بـ«قنوات مسيئة» بالسعي لـ«تخريب وتدمير الشعوب». وقال حينها «إنها (أي القنوات) تسعى دائماً إلى التشكيك فيما نفعله، وتزعم أننا نهدم المساجد؛ لكن أقول لهم: (أنتم تقومون بتخريب وتدمير الشعوب... لكن نحن نبني ونعمر)». ورغم أن الرئيس المصري لم يشر حينها بالاسم لتلك «القنوات»؛ فإن كثيرا من المسؤولين المصريين، دائماً ما ينتقدون ممارسات بعض وسائل إعلام تبث من خارج البلاد، وغالباً ما تركز برامجها على انتقاد الإنجازات المصرية.
وتطال عناصر جماعة «الإخوان» التي تصنفها السلطات المصرية «إرهابية»، اتهامات بنشر «أنباء غير صحيحة» على بعض صفحات التواصل، وبعض المواقع الإلكترونية، وبعض «القنوات الفضائية خارج مصر»، خاصة التي تتعلق بالأحوال المعيشية في مصر.
وتتهم «الداخلية المصرية» جماعة «الإخوان» بأنها «تهدف لنشر الأكاذيب لإثارة الرأي العام في البلاد». وفي نهاية يوليو (تموز) الماضي، أعلنت «الداخلية» عن «توقيف عناصر تابعة للجماعة خططت لإعداد تقارير وبرامج إعلامية (مفبركة) عن الأوضاع في البلاد». وسبق أن حذرت «الأوقاف المصرية» من «التهاون في الرد على (ادعاءات خلايا الإخوان) على (الإنترنت)». وقال وزير الأوقاف المصري، الدكتور محمد مختار جمعة، إن «الغفلة عن سموم (الخلايا النائمة) خطأ كبير وثمنه باهظ ولو بعد حين».
فيما هاجم وزير الأوقاف المصري خلال خطبة الجمعة أمس، من «يبتزون الناس - على حد قوله - من خلال مواقع التواصل الاجتماعي عبر الصفحات الشخصية (المزيفة)». وافتتح وزير الأوقاف، وعدد من المسؤولين مسجد «الأحياء» بمدينة الغردقة المصرية، تزامناً مع افتتاح المساجد أمس. وقالت «الأوقاف» إنها «افتتحت مسجداً في تنزانيا، وتسلمت أعمال تطوير المركز الإسلامي المصري التابع للوزارة بدار السلام بتنزانيا، في إطار الاهتمام بالعمق الاستراتيجي الأفريقي ودور مصر الريادي في نشر الفكر الوسطي المستنير في مختلف دول العالم». وأكد الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، في تصريحات متلفزة له، أن «افتتاح مسجد بتنزانيا أبلغ رد على ما يتردد بأن مصر تهدم المساجد عبر عدد من (القنوات الإعلامية في الخارج)». فيما قال المصدر في «الأوقاف» إن «هذه القنوات التي تبث من الخارج، تتحدث كذباً عن هدم المساجد بمصر، وفي حقيقة الأمر هذا الملف شهد طفرة حقيقية خلال السنوات القليلة السابقة، وهناك اهتمام كبير به».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة