ثروات مليارديرات أميركا ترتفع 845 مليار دولار منذ مارس

ثروات مليارديرات أميركا ترتفع 845 مليار دولار منذ مارس

الجمعة - 30 محرم 1442 هـ - 18 سبتمبر 2020 مـ
مؤسس شركة أمازون جيف بيزوس (رويترز)

أظهرت دراسة جديدة أن جيف بيزوس وبيل غيتس ومارك زوكربيرغ وبقية المليارديرات الأميركيين شهدوا ارتفاعًا مفاجئًا في ثرواتهم خلال الأشهر الستة الماضية خلال جائحة فيروس كورونا - بينما يكسب ملايين الأميركيين الآن أقل مما كانوا يجنونه قبل بدء الأزمة، وفقاً لشبكة «سي إن إن».
ويظهر أحدث تقرير عن المليارديرات «بونانزا بيليونير» الصادر عن معهد دراسة السياسات في أميركا بشأن عدم المساواة في الثروة، أن 643 من أغنى الأميركيين قد حصدوا 845 مليار دولار من الأصول المجمعة بين 18 مارس (آذار) و15 سبتمبر (أيلول)، مما أدى إلى زيادة ثروتهم المجمعة بنسبة 29 في المائة.
وتشير الدراسة إلى أن الارتفاع السريع للثروة قد أدى إلى زيادة إجمالي صافي الثروة بين كبار أصحاب الدخل في البلاد من 2.95 تريليون دولار إلى 3.8 تريليون دولار. وتشمل قائمة الأشخاص الأعلى دخلاً الرئيس التنفيذي لشركة «تسلا» إيلون ماسك، والرئيس التنفيذي لشركة «أوراكيل» لاري إليسون، وعمدة مدينة نيويورك السابق مايكل بلومبرغ. وتستند الدراسة إلى بيانات الثروة الصافية للأفراد التي تتبعها مجلة «فوربس».
وقال تشاك كولينز، مدير برنامج عدم المساواة التابع لمعهد دراسة السياسات، والذي شارك في كتابة التقرير، إنه صدم إلى حد ما بالأرقام، مضيفًا أن أزمة كورونا «تزيد من التفاوتات الحالية في أميركا».
وأوضح كولينز لشبكة «سي إن إن بيزنس»: «كنت أعتقد أنه ربما بعد ستة أشهر الأمور ستنهار - إن الجميع سيتعرض لضربة... الفرق صارخ بين أرباح المليارديرات والبؤس الاقتصادي المنتشر في أمتنا».
وأشار كولينز أيضًا إلى التأثير المعاكس الصارخ لاقتصاد كوفيد-19 على العامل الأميركي العادي.
وأدى الوباء إلى أسوأ أزمة بطالة منذ الكساد الكبير، حيث بلغ معدل البطالة 14.7 في المائة في أبريل (نيسان) قبل أن يرتد إلى 8.4 في المائة في أغسطس (آب).
وانخفضت مطالبات إعانات البطالة، لكنها ظلت أعلى بأربع مرات من مستوى ما قبل الجائحة.
وتم ربط العديد من القفزات في أصول المليارديرات بثروات الشركة.
وارتفع سهم «أمازون» بأكثر من 60 في المائة هذا العام. نتيجة لذلك، شهد الرئيس التنفيذي جيف بيزوس، الذي ترتبط ثروته الشخصية بأسهم «أمازون»، زيادة صافي ثروته بمقدار 55.2 مليار دولار منذ 8 فبراير، بإجمالي صافي ثروة 200 مليار دولار، حيث إنه أغنى شخص في العالم.
ونمت القيمة الصافية المجمعة لأليس وجيم وروب والتون، التي أسست عائلتهم «وول مارت»، بأكثر من 60 مليار دولار منذ فبراير، حيث زادت أرباح عملاق التجزئة بنسبة 80 في المائة تقريبًا على أساس سنوي إلى 6.4 مليار دولار في الربع الثاني من عام 2020.
ونمت أصول لاري بيدج، المؤسس المشارك لشركة «غوغل»، بأكثر من 18 مليار دولار منذ فبراير، بينما زادت ثروة إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة «تسلا»، بنحو 70 مليار دولار خلال نفس الفترة، مما جعله ثالث أغنى شخص على هذا الكوكب.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا مليونيرات فوربس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة