رحلة جوية من دون وجهة... ونفاد التذاكر في 10 دقائق

رحلة جوية من دون وجهة... ونفاد التذاكر في 10 دقائق

الجمعة - 30 محرم 1442 هـ - 18 سبتمبر 2020 مـ
طائرة من طراز «بوينغ 737 – 800» تابعة لشركة «كانتاس» للطيران الأسترالية تقلع من مطار بسيدني (أ.ف.ب)

أعلنت شركة «كانتاس» للطيران الأسترالية اليوم (الجمعة)، أن جميع تذاكر رحلة للشركة تستمر لمدة سبع ساعات من دون توقف حول أستراليا للمسافرين الذين فقدوا تجربة السفر الجوي، نفدت في غضون 10 دقائق فقط، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وقال متحدث باسم شركة الطيران «ربما تكون الرحلة هي الأسرع مبيعاً في تاريخ (كانتاس)».
ومن المقرر أن تقلع رحلة «غريت ساذرن لاند» ذات المناظر الخلابة من دون وجهة من مطار سيدني في 10 أكتوبر (تشرين الأول) من دون الحاجة إلى جواز سفر أو حجر صحي.
وستأخذ الطائرة، وهي من طراز «بوينغ 787 دريملاينر»، مسار طيران منخفضاً فوق مناطق الجذب الشهيرة مثل أولورو والحاجز المرجاني العظيم وميناء سيدني، قبل أن تعود مرة أخرى من حيث انطلقت.
وتم بيع المقاعد الاقتصادية بنحو 780 دولاراً (570 دولاراً أميركياً)، بينما بدأ سعر تذكرة درجة رجال الأعمال من 3787 دولاراً أسترالياً.
وقالت كانتاس «كنا على علم بأن هذه الرحلة ستكون رائجة، لكننا لم نتوقع بيعها في غضون 10 دقائق».
وأضافت «من الواضح أن الناس يفتقدون السفر وتجربة الطيران. وإذا كان هناك طلب، فسننظر بالتأكيد في القيام بالمزيد من هذه الرحلات ذات المناظر الخلابة في الوقت الذي ننتظر فيه جميعاً فتح الحدود».
وتلقت شركة الطيران الأسترالية الرئيسية ضربة مالية كبيرة بسبب جائحة فيروس كورونا.
وذكرت الشهر الماضي، أن إيراداتها خلال 12 شهراً قد انخفضت بنسبة 6.‏20 في المائة، أي ما يعادل 4 مليارات دولار أسترالي.
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة «كانتاس»، آلان جويس، إن الشركة واجهت في النصف الثاني من العام أصعب مجموعة من الظروف التي واجهتها الشركة خلال تاريخها البالغ 100 عام.
وأوضح غويس في بيان «هذه الرحلة، وربما أكثر مثلها، تعني العمل من أجل شعبنا، الذين هم أكثر حماساً من أي شخص آخر لرؤية الطائرات تعود للتحليق في السماء».
وستتضمن الرحلة إجراء مزاد على بعض التذكارات من الطائرة «بوينغ 787». وأصدرت هيئة حماية المستهلك في أستراليا أول تقرير لها عن تأثير جائحة فيروس كورونا على قطاع الطيران الداخلي.
وأشار التقرير إلى أن القيود التي تقرر فرضها على السفر والانتقال في أستراليا في أبريل (نيسان) الماضي أدت إلى انخفاض عدد المسافرين بنسبة 95 في المائة على أساس سنوي في ذلك الشهر.


أستراليا Australia News فيروس كورونا الجديد سفر و سياحة سياحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة