فرنسا «تأسف» لعدم تشكيل الحكومة اللبنانية حتى الآن

فرنسا «تأسف» لعدم تشكيل الحكومة اللبنانية حتى الآن

الأربعاء - 29 محرم 1442 هـ - 16 سبتمبر 2020 مـ
الرئيس اللبناني ميشال عون خلال استقباله الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون 31 أغسطس الماضي في بيروت (أ.ف.ب)

أعربت الرئاسة الفرنسية اليوم (الأربعاء)، عن «أسفها» لعدم احترام السياسيين اللبنانيين للتعهدات التي قطعوها خلال زيارة الرئيس إيمانويل ماكرون، لتشكيل الحكومة «خلال 15 يوماً».
وقال الإليزيه: «لم يفُتْ الأوان بعد: يجب على الجميع تحمل مسؤولياتهم والعمل أخيراً لمصلحة لبنان وحدها عبر السماح» لرئيس الوزراء مصطفى أديب «بتشكيل حكومة بمستوى خطورة الوضع».
وفي وقت سابق، كشفت مصادر سياسية مواكبة للاتصالات الجارية لتسهيل تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، عن أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أوعز إلى الجهات المعنية بتأليفها بأنه يرغب في تمديد المهلة التي كان قد حددها.
وأبلغ ماكرون من يعنيهم الأمر بأن تمديد المهلة ليوم أو يومين تنتهي غداً (الخميس)، يُفسح المجال أمام تكثيف الاتصالات لتهيئة الظروف التي تدفع باتجاه تجاوز المأزق الذي لا يزال يؤخر عملية تأليف الحكومة.
وأكدت المصادر نفسها أن ماكرون لم ينقطع عن التواصل مع جميع القيادات اللبنانية لتذليل العقبات التي ما زالت تعرقل تشكيل الحكومة.
ولفتت إلى أن الاتصالات الفرنسية لم تتوقف مع الرئيس المكلّف بتشكيل الحكومة السفير مصطفى أديب، وقالت إن الأخير يواكب الاتصالات التي يتولاها ماكرون ومعه الفريق الفرنسي المكلف بمتابعة الملف اللبناني.


فرنسا لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة