غراب: الاتحاد ليس بحاجة لأجانب «كبار سن»

غراب: الاتحاد ليس بحاجة لأجانب «كبار سن»

الثلاثاء - 28 محرم 1442 هـ - 15 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15267]
عبد الله غراب (الشرق الأوسط)

أكد المدرب الوطني عبد الله غراب الذي تولى الإشراف في فترة سابقة على فريق الاتحاد، حاجة ناديه لتدعيم صفوف الفريق بـ3 أو 4 لاعبين أجانب قادرين على صناعة الفارق مع الفريق، مشيراً إلى حاجة الفريق لظهير أيمن ومدافع إلى جانب لاعب صانع ألعاب ومهاجم صريح، داعياً إلى الابتعاد عن التعاقد مع أسماء ولاعبين كبار في السن، كون الفائدة منهم تكون ضئيلة وليست كتعاقد مع لاعب شاب بارز.
وأرجع المدرب غراب في حديثه لـ«الشرق الأوسط»، تأخر حسم إدارة الاتحاد للأمور المتعلقة باللاعبين الأجانب للأوضاع المالية بالنادي، قياساً بأندية أخرى بدأت مبكراً في تدعيم صفوف فرقها وإبرام التعاقد مع لاعبين نخبة، متطلعاً أن يبدأ الاتحاديون العمل مبكراً لتجهيز الفريق وعدم منح الصلاحية بصورة كاملة للبرازيلي فابيو كاريلي مدرب الفريق في التعاقدات الجديدة، والاستفادة من التجربة التي مرت بها مع المدرب التشيلي لويس سييرا.
وأشار غراب إلى الأنباء التي تناولت رغبة كاريلي بالتعاقد مع رباعي برازيلي، منوهاً بضرورة أن تكون الخيارات متنوعة مع عدم إهمال الجانب العمري للاعبين والبحث عن شباب قادرين على تشكيل إضافة مع الفريق، منوهاً بالخبرات التي اكتسبتها الإدارة في الفترة الماضية التي ستكون داعماً لها في خياراتها للمرحلة المقبلة.
ولفت غراب النظر إلى حاجة الفريق للاستعانة بنجوم الفئات السنية بالنادي لتدعيم صفوف الفريق الأول، مبيناً أهمية المرحلة في ظل الفارق الزمني القصير بين نهاية الموسم وبداية الموسم الجديد بالعمل على الإعداد الأمثل للاعبي الفريق وتحديد الخيارات مبكراً، متطلعاً أن تعمل إدارة الاتحاد على تسويق المحترفين الأجانب الذين لا حاجة للفريق لخدماتهم سواء بالإعارة أو بيع بطاقاتهم الدولية، وفتح خطوط التواصل معهم لإنهاء الارتباط معهم بصفة ودية.
وأبدى المدرب الذي تولى الإشراف على فريق الاتحاد في فترة سابقة تخوفه على مستقبل الفريق، خشية أن يكون الإعداد غير مكتمل بصورة الجيد مع تأخر حسم أمر التعاقدات الأجنبية الجديدة لانتظام اللاعبين مبكراً مع الفريق، منوهاً بأن المساعي الإدارية الاتحادية تقدر، ومن الطبيعي أن تكون هناك مراعاة لهذا الجانب، متمنياً أن يقدم الاتحاد موسماً مختلفاً عن الماضي بالعودة للمنافسة على البطولات بما يسعد جماهيره.
إلى ذلك، أكد مصدر مطلع لـ«الشرق الأوسط» توجه الجهاز الفني بنادي الاتحاد لتدعيم صفوف الفريق الأول بالاستعانة بعدد من العناصر الشابة المميزة بالفئات السنية في كتيبة الفريق الأول، إلى جانب التوجه بدعم الفريق بخيارين إلى ثلاثة خيارات أجنبية خلال فترة الانتقالات المقبلة؛ منهم صانع ألعاب وآخر مهاجم صريح.
وبحسب المصدر، فإن إدارة الاتحاد تبحث مع الجهاز الفني بقيادة كاريلي ملفات عدد من المحترفين الأجانب للاختيار منها، وفق احتياجات الفريق الفنية والمراكز التي يحتاجها الفريق.
وأشارت المصادر إلى أن رغبة المدرب كاريلي تتجه لاستقطاب مهاجم صريح وآخر في مركز وسط الميدان في صناعة اللعب، في الوقت الذي ينتظر فيه أن تتم مناقشة المدرب في مستقبل عدد من المحترفين الأجانب المرتبطين بعقود مع النادي، ويأتي في مقدمتهم الثنائي الصربي ألكسندر بريغوفيتش وألكسندر بيزتش، وبحث إمكانية عودة أحدهما للانضمام لصفوف الفريق، إلى جانب عرض إدارة الاتحاد لاعب الرأس الأخضر غاري رودريغيز على المدرب لبحث إمكانية استدعاء اللاعب ودعوته للالتزام بعقد احترافي مع النادي.
في الوقت الذي منحت فيه إدارة الاتحاد الضوء الأخضر للبرازيلي جوناس دي سوزا للانتقال، سواء بالإعارة أو المتبقي من عقده مع النادي، بينما تعتزم تسويق عدد من اللاعبين المحليين والأجانب الذين لن تكون لهم فرصة الدخول في قائمة الفريق للموسم الرياضي الجديد.
وتعتزم إدارة الاتحاد الإعداد الأمثل للفريق لمنافسات الموسم الرياضي الجديد بالإعداد المبكر للكتيبة بالتنسيق مع الجهاز الفني لتعويض خيبة النتائج التي لاحقت الفريق بمنافسات الدوري، حيث ينتظر أن يشهد تقرير الجهاز الفني المنتظر أن تتسلمه الإدارة خلال الساعات القليلة المقبلة رؤية كاملة عن الاحتياجات الفنية ومرحلة الإعداد للموسم الرياضي الجديد.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة