واشنطن تخفض عديد قواتها في العراق من 5200 إلى 3000 جندي

واشنطن تخفض عديد قواتها في العراق من 5200 إلى 3000 جندي

الأربعاء - 21 محرم 1442 هـ - 09 سبتمبر 2020 مـ
جنود أميركيون في قاعدة عسكرية جنوب شرقي العاصمة العراقية بغداد (أ.ف.ب)

أعلن قائد «القيادة العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط» الجنرال كينيث ماكينزي، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة قررت تخفيض عديد قواتها في العراق من 5200 إلى 3000 جندي.
وقال الجنرال في بغداد: «بعد الاعتراف بالتقدم الكبير الذي أحرزته القوات العراقية والتشاور والتنسيق مع الحكومة العراقية وشركائنا في التحالف، قررت الولايات المتحدة تخفيض وجودها العسكري في العراق من نحو 5200 إلى 3000 جندي خلال شهر سبتمبر (أيلول)» الحالي، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وكان مسؤول كبير في الإدارة الأميركية أعلن، أمس الثلاثاء، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيعلن قريباً عن سحب مزيد من القوات من العراق وأفغانستان.
وقال المسؤول للصحافيين الذين يسافرون مع الرئيس إن عليهم أن يتوقعوا إعلاناً (الأربعاء) بخصوص سحب القوات المنتشرة في العراق. وأضاف المصدر نفسه أن الإعلان المتعلق بأفغانستان سيصدر في الأيام المقبلة.
وكان الرئيس دونالد ترمب، المرشح لولاية ثانية في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، أعلن سابقاً أنه يريد سحب الجنود المتمركزين في العراق. وخلال لقاء في أغسطس (آب) الماضي مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أشار إلى هذا الإعلان، لكن من دون تحديد موعد.
وجاء اللقاء مع ازدياد الهجمات ضد أهداف أميركية من قبل مقاتلين موالين لإيران، إضافة إلى الدعوات التي تواجهها الحكومة العراقية لطرد 5 آلاف جندي أميركي منتشرين في البلاد في إطار جهود محاربة الإرهاب.
وانسحب الجيش الأميركي من العراق في نهاية 2011 وترك مهمة صغيرة فقط ملحقة بالسفارة الأميركية، لكن قوات أميركية أخرى نُشرت في البلاد بعد سنوات بهدف دعم القوات العراقية في محاربة تنظيم «داعش»، الذي شن هجوماً كبيراً صيف عام 2014.


العراق الحرب في العراق أخبار العراق قوات التحالف العراق الجيش الأميركي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة