ارتفاع كبير للإصابات بـ«كورونا» في قطاع غزة

ارتفاع كبير للإصابات بـ«كورونا» في قطاع غزة

الاثنين - 20 محرم 1442 هـ - 07 سبتمبر 2020 مـ
فلسطيني يبيع الشاي والقهوة يضع كمامة في قطاع غزة (إ.ب.أ)

تضاعفت الإصابات بفيروس «كورونا» المستجد في قطاع غزة المحاصر 10 مرات خلال الأسبوعين الأخيرين، لتتجاوز الألف حالة مع 9 وفيات. وأعلنت وزارة الصحة في القطاع، اليوم الاثنين، ارتفاع حصيلة الإصابات بالفيروس داخل القطاع إلى 1151 إصابة، مقارنة بـ113 إصابة في 25 أغسطس (آب)، وحالة وفاة واحدة.
وأخذت الإصابات ترتفع أواخر الشهر المنصرم، بعد الإعلان عن اكتشاف إصابات محلية بالفيروس، في مخيم المغازي للاجئين وسط القطاع، حسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
ودفعت هذه الزيادة المطردة حكومة حركة «حماس» التي تدير قطاع غزة، إلى فرض حظر شامل للتجول في كل القطاع، منذ 25 أغسطس. ويشمل الحظر إغلاق المدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية والأسواق وغيرها من المرافق الحياتية.
وأعلن في 22 مارس (آذار) الماضي، عن أول إصابتين بفيروس «كورونا» في قطاع غزة كانتا لمواطنين عائدين من الخارج.
وأقامت حركة «حماس» مراكز للحجر الصحي عند معبر رفح الحدودي مع مصر ومراكز أخرى داخل القطاع. وألزمت السلطات العائدين إلى القطاع بالخضوع للحجر الصحي الإلزامي لمدة 21 يوماً.
ويعاني سكان القطاع البالغ عددهم نحو مليوني نسمة من حصار إسرائيلي مستمر منذ نحو 14 عاماً، ومن ارتفاع نسبة الفقر التي تجاوزت الخمسين في المائة في صفوف الشباب.
وأدى وقف إسرائيل إدخال إمدادات الوقود إلى قطاع غزة وتوقف محطة توليد الكهرباء على إثرها، إلى تفاقم الأزمة الإنسانية داخل القطاع.
وأعلن في الأول من سبتمبر (أيلول) التوصل إلى اتفاق للتهدئة مع حركة «حماس»، واستأنفت إسرائيل إدخال الوقود إلى القطاع، وفتحت البحر أمام الصيادين، كما أعلنت فتح معبر كرم أبو سالم التجاري.
وأحصت الضفة الغربية المحتلة أكثر من 25 ألف إصابة بالفيروس، و178 وفاة.


غزة فلسطين غزة الصحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة