السفير الأميركي: خطة إسرائيل لضم أراضٍ فلسطينية «لم يُصرف النظر عنها نهائياً»

السفير الأميركي: خطة إسرائيل لضم أراضٍ فلسطينية «لم يُصرف النظر عنها نهائياً»

الجمعة - 25 ذو الحجة 1441 هـ - 14 أغسطس 2020 مـ
السفير الأميركي في إسرائيل ديفيد فريدمان بجوار الرئيس الأميركي في البيت الأبيض (أ.ب)

أعلن السفير الأميركي في إسرائيل ديفيد فريدمان، أمس (الخميس)، أن خطة الدولة العبرية لضم أراضٍ في الضفة الغربية المحتلة «لم يُصرف النظر عنها نهائياً»، وذلك بعد أن تعهدت إسرائيل في اتفاق لتطبيع العلاقات مع الإمارات تعليق تنفيذ هذه الخطة.

وقال فريدمان، خلال مؤتمر صحافي في واشنطن، إن «الصياغة تم اختيارها بعناية من جانب الأطراف المعنية (تعليق مؤقت)، لم يُصرف النظر عنها نهائياً»، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

كان الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، قد قال، أمس، إن «الإمارات ضمنت خلال المكالمة الهاتفية بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، التزام إسرائيل بوقف ضم الأراضي الفلسطينية، ما من شأنه أن يحافظ على حل الدولتين»؛ مشيراً إلى أن «قرار وقف ضم الأراضي الفلسطينية يعتبر إنجازاً دبلوماسياً تاريخياً».


أميركا عملية السلام

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة