نتنياهو يدافع عن الاتفاق وانتقادات بأنه «باع المستوطنات»

نتنياهو يدافع عن الاتفاق وانتقادات بأنه «باع المستوطنات»

الجمعة - 25 ذو الحجة 1441 هـ - 14 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [ 15235]
نتنياهو يتحدث للصحافيين في القدس أمس (أ.ف.ب)

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الاتفاق مع دولة الإمارات العربية بأنه «تاريخي»، فيما رحب به قادة أحزاب الوسط واليسار. لكن القيادة اليمينية المتطرفة، وبينها نواب ووزراء من حزب الليكود، أبدت نظرة سلبية على الاتفاق في أحسن الأحوال. وكان أشد المنتقدين للاتفاق رئيس كتلة «يمينا» نفتالي بنيت، الذي رحب بالعلاقات مع أبوظبي لكنه قال إن نتنياهو باع المستوطنات مقابل هذا الإنجاز. وهاجمه رئيس مجلس المستوطنات، داني ديان، وهو من قادة الليكود أيضاً، فقال إن نتنياهو يخسر اليوم بشكل حقيقي كرسي رئاسة الحكومة لأن المستوطنين يعتبرونه خائناً للاتفاق معهم وناكثاً للوعود التي قطعها أمامهم في ثلاث معارك انتخابية.
وقال نتنياهو، رداً على ذلك، إنه ملتزم بالضم، ولم ولن يتنازل عنه، وإن قضية الضم ستبقى على الطاولة وعلى جدول الأعمال. وأضاف: «أنا من جلبت قضية الضم على الطاولة، وملزم بالقيام بها، لكننا نفعل ذلك بالتنسيق مع الإدارة الأميركية فقط. وقد طلب صديقنا الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، من إسرائيل أن تنتظر بشكل مؤقت في هذه القضية».
وقال نتنياهو إن دولاً عربية وإسلامية ستنضم إلى عملية سلام مع إسرائيل بشكل مؤكد. وإن العلاقات مع الإمارات تتجه لتكون كاملة وسيتم قريباً تدشين خط طيران مباشر بين تل أبيب وأبوظبي.
وأفادت مصادر سياسية بأن وفوداً من دولة الإمارات وإسرائيل ستجتمع خلال الأسابيع المقبلة لتوقيع اتفاقات ثنائية، تتعلق بقطاعات الاستثمار والسياحة والرحلات الجوية المباشرة والأمن والاتصالات والتكنولوجيا والطاقة والرعاية الصحية والثقافة والبيئة وإنشاء سفارات متبادلة وغيرها من المجالات ذات الفائدة المشتركة.


اسرائيل الامارات العربية المتحدة فلسطين israel politics

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة