روسيا: المزاعم بأن لقاح «كورونا» غير آمن لا أساس لها

روسيا: المزاعم بأن لقاح «كورونا» غير آمن لا أساس لها

الأربعاء - 23 ذو الحجة 1441 هـ - 12 أغسطس 2020 مـ
صورة نشرها صندوق الاستثمار المباشر الروسي للقاح ضد فيروس «كورونا» فى موسكو (أ.ف.ب)

ذكر وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو، اليوم (الأربعاء)، إن المزاعم بأن لقاح «كوفيد - 19» الروسي غير آمن لا أساس لها من الصحة ومدفوعة بالمنافسة، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة «إنترفاكس» الروسية.
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال أمس (الثلاثاء)، إن بلاده أصبحت أول دولة تُمنح الموافقة التنظيمية للقاح لمرض «كوفيد - 19» الناتج عن الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد بعد أقل من شهرين من تجربته على البشر.
وأثار قرار روسيا اعتماد اللقاح، المخاوف بين بعض الخبراء. ولم تحقق سوى 10% فقط من التجارب السريرية نجاحاً، الأمر الذي يثير قلق بعض العلماء من أن تكون موسكو قد وضعت مكانتها الوطنية قبل سلامة اللقاح.
وبعد إعلان الكرملين عن اللقاح بوقت قصير، ردت منظمة الصحة العالمية بالدعوة إلى توخي الحذر، مشيرةً إلى أن التسرع في المصادقة على فاعلية لقاح والموافقة على تسويقه يجب أن تخضعا لإجراءات «صارمة».
وقال المتحدث باسم المنظمة طارق ياساريفيتش خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو: «نحن على تواصل وثيق مع السلطات الروسية والمحادثات تتواصل. المرحلة التي تسبق الترخيص لأي لقاح تمرّ عبر آليات صارمة».
وأوضح أن «مرحلة ما قبل الترخيص تتضمن مراجعة وتقييماً لكل بيانات السلامة والفاعلية المطلوبة التي جمعت خلال مرحلة التجارب السريرية»، مشدداً على أن العملية ستكون هي نفسها بالنسبة لأي لقاح مرشح.
وفي برلين، لم تتردد وزارة الصحة الألمانية في إبداء رأيها بصراحة، وأعربت عن شكوكها في «جودة وفاعلية وسلامة» اللقاح الروسي.
وقالت متحدثة باسم الوزارة: «لا توجد بيانات معروفة تتعلق بجودة وفاعلية وسلامة اللقاح الروسي»، مشيرةً إلى أنه داخل الاتحاد الأوروبي «تُعطى الأولوية لسلامة المرضى».
وتؤكد وزارة الصحة الروسية أن لقاحها يسمح «بتكوين مناعة طويلة» الأمد، مقدرةً أن تستمر الاستجابة المناعية مدة «عامين». لكن المشكلة تكمن في أنه لم يتم نشر البيانات التي تستند إليها هذه التأكيدات.


روسيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة