لماذا فشل زواج ميغان ماركل الأول؟

لماذا فشل زواج ميغان ماركل الأول؟

الثلاثاء - 22 ذو الحجة 1441 هـ - 11 أغسطس 2020 مـ
ميغان ماركل إلى جانب زوجها السابق تريفور إنغلسون في صورة تعود لعام 2011 (ديلي ميل)

كشف كتاب جديد يتحدث عن الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل، أن الزواج الأول للممثلة الأميركية السابقة فشل لأن طليقها المنتج التلفزيوني «لم تعجبه شهرتها»، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
والكتاب الذي شارك في تأليفه الصحافيان أوميد سكوبي وكارولين دوراند، يدّعي أن تريفور إنغلسون، الزوج الأول لدوقة ساسكس، البالغ من العمر 43 عاماً، كان يحب أن تكون زوجته الممثلة «معتمدة عليه».
ويشير الكتاب أيضاً إلى أن الأميركيين - اللذين ارتبطا كزوجين في الفترة من 2011 إلى 2013 بعد سبع سنوات من المواعدة - تباعدا بمجرد أن اكتسبت ميغان شهرة في مسلسل الدراما الأميركي «سوتس».
ويوفر كتاب «فايندينغ فريدوم» نسخة مفصلة وشخصية عن الأحداث التي أدت إلى رحيل الأمير هاري وميغان الدراماتيكي عن الحياة الملكية في بريطانيا، حيث أصر المؤلفان المشاركان سكوبي ودوراند على أن «جميع المعلومات الواردة في هذا الكتاب تحتوي على مصدرين على الأقل».
ووفقاً للكتاب، وقعت ميغان في حب زوجها السابق تريفور عندما كانت تبلغ من العمر 23 عاماً، وهو كان منتجاً شاباً صاعداً. لكن على الرغم من المواعدة لمدة سبع سنوات، تزوجت ميغان منه لمدة 23 شهراً فقط لأن زواجهما تزامن مع حصول ميغان على دور البطولة في «سوتس» -مما أدى إلى تغيير طبيعة علاقتهما، كما يزعم المؤلفان اللذان قالا إن ميغان شعرت أن تريفور يحب اعتمادها عليه.
وقال أحد الأصدقاء عن مغامراتهما المبكرة: «لقد اعتاد أن يكون المعيل، الشخص الذي تحتاج إليه ميغان للتقدم في مسيرتها».
وأضاف الصديق أنه بعد أن حصلت ميغان على دورها في مسلسل «سوتس»، تغيرت ديناميكية علاقتهما، ولم يعجب تريفور بذلك. ووفقاً للكتاب، أمضت ميغان معظم وقتها في تورونتو بكندا بهدف التصوير، بينما بقي شريكها في الولايات المتحدة، الأمر الذي لعب دوراً أيضاً في تدهور علاقتهما.
وبحلول عام 2013، انخفصت وتيرة زياراتهما وحضر تريفور احتفال توزيع جوائز الأوسكار في فبراير (شباط) من ذلك العام وحده. وأوضح الصديق أنه حصل على تذكرة واحدة فقط، لكن يبدو أن ميغان تساءلت حينها عما إذا كان زوجها لا يريد مشاركة الأضواء.
وبعد ستة أشهر، انفصل الزوجان بعد 23 شهراً فقط من حفل زفافهما الرومانسي في جامايكا في سبتمبر (أيلول) 2011 أمام 100 من أفراد العائلة والأصدقاء.
وانتهى زواجهما رسمياً في عام 2014 مع ذكر «اختلافات غير قابلة للتسوية» في أوراق الطلاق.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا العائلة الملكية البريطانية الأمير هاري أخبار بريطانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة