«إشكالية الهجرة» تتصدر مباحثات وزير داخلية إسبانيا في الجزائر

«إشكالية الهجرة» تتصدر مباحثات وزير داخلية إسبانيا في الجزائر

الثلاثاء - 22 ذو الحجة 1441 هـ - 11 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [ 15232]
جانب من لقاء وزير الداخلية الإسباني مع نظيره الجزائري في العاصمة الجزائرية أمس (أ.ف.ب)

أجرى وزير الداخلية الإسباني، فيرناندوي غراندي مارلاسكا، أمس، محادثات مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بمناسبة زيارته للجزائر، تناولت بالأساس الهجرة غير القانونية، بحسب مصدر رسمي. كما التقى الوزير الإسباني نظيره الجزائري كمال بلجود، وكان «اللقاء فرصة تطرق فيها الجانبان إلى موضوع الهجرة غير القانونية»، كما أوردت وكالة الأنباء الجزائرية أمس.
وأضافت الوكالة، أن بلجود «شدد في هذا الشأن على أنه كان واضحاً مع الوزير الإسباني بخصوص معاناة الجزائر من هذه المشكلة، وتجنيدها لإمكانات مالية ومادية وبشرية لمحاربة هذه الظاهرة».
من جهته، أوضح غراندي مارلاسكا الذي كان على رأس وفد كبير، بأنه بحث مع بلجود «سبل التعاون في المجال الأمني، لا سيما للحد من الجريمة المنظمة، ونشاط الجماعات الإرهابية في المنطقة ومنطقة الساحل»، وكذلك تدريب قوات الشرطة والحماية المدنية.
وبحسب آخر تقرير للوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود (فرونتكس)، فإن عدد المهاجرين غرب البحر المتوسط تجاوز 3700 خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2020، نصفهم من الجزائر. لكن هذا الرقم بعيد من الواقع بحسب المحامي الجزائري المتخصص في قضايا الهجرة كسيلة زرقين، والذي اكتفى بالتأكيد على أن عمليات الهجرة من سواحل عنابة (شمال شرق) «تزايدت» رغم انتشار فيروس كورونا المستجد.


الجزائر أخبار الجزائر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة