ربطة العنق الأولى للمرزوقي تثير فضول التونسيين

ربطة العنق الأولى للمرزوقي تثير فضول التونسيين

الثلاثاء - 24 صفر 1436 هـ - 16 ديسمبر 2014 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أثار ظهور الرئيس التونسي المنتهية ولايته والمتأهل للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية المنصف المرزوقي بربطة عنق، فضول كثير من التونسيين، حيث عبر عدد منهم عن استغرابهم للحدث، بينما قال معارضون له إن الأمر «مجرد محاولات دعائية».

المرزوقي الذي كان مصمما على الابتعاد تماما عن ارتداء ربطة العنق خلال فترة رئاسته، اضطر أمس (الأحد) لقبول ربطة حمراء قدمتها له سيدة خلال مهرجان انتخابي في قاعة رياضية بحي المنزه بالعاصمة تونس.

المرزوقي اكتفى بالقول وهو يرفع يديه: «هذا فخ من الثورة المضادة» معلقا على «اللوك» الجديد، والذي طالما امتنع عنه. لكن امرأة من أنصاره أنهت هذا الامتناع حين صعدت منصة الخطابة في قاعة «قصر القبة» الرياضية و«أجبرت» المرزوقي على ارتداء ربطة العنق، حيث كان يتحرك على المنصة، وتبعته من حيث لا يراها، وعندما اكتشف وجودها التفت ثم استسلم لما تقوم به رافعا يديه، قبل أن تتدخل سيدة أخرى لتساعدها.

الرئيس المنتهية ولايته الذي انقطع عن الكلام لفترة بعد هذه الحادثة واكتفى بمتابعة هتافات أنصاره؛ بدا واضحا أنه يجاري الحضور والإعلام، بحثا عن المزيد من الإثارة والشعبية، في دورة ثانية تبدو صعبة بالنسبة له.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة