تفجير قرب معبر حدودي بين العراق والكويت استهدف عتاداً للجيش الأميركي

تفجير قرب معبر حدودي بين العراق والكويت استهدف عتاداً للجيش الأميركي

الاثنين - 21 ذو الحجة 1441 هـ - 10 أغسطس 2020 مـ
جنود أميركيون في العراق (أرشيف - رويترز)

أعلنت مصادر أمنية عراقية أن انفجارا قرب معبر جريشان الحدودي على الحدود العراقية الكويتية استهدف، مساء اليوم الإثنين، قافلة تنقل معدات للقوات الأميركية. ولم يتضح على الفور ما إذا كان أي جنود أميركيين أو شخص آخر قد أصيب في التفجير الذي وقع قبيل الساعة التاسعة مساء بتوقيت بغداد (1800 بتوقيت غرينتش)، وفق وكالة «رويترز».
ويبدو أن الفصائل المسلحة المناهضة للوجود الأميركي والموالية لإيران في العراق، قررت مؤخراً انتهاج استراتيجية ضغط جديدة تصبّ في مصلحة طهران وتتطابق مع مساعيها الرامية إلى إرغام الولايات المتحدة، ومن خلفها التحالف الدولي، على الانسحاب من البلاد. وبعد أن دأبت تلك الفصائل في السنوات الماضية على استهداف السفارة الأميركية في بغداد وبعض المعسكرات والقواعد العسكرية التي يتوقع وجود جنود أميركيين وقوات تابعة للتحالف الدولي فيها، غيّرت في الأسابيع الأخيرة بوصلتها باتجاه استهداف قوافل الإمدادات اللوجستية المدنية وغير المدنية التي تصل عبر المنافذ البرية والموانئ البحرية في جنوب العراق.
وكانت خلية الإعلام الأمني أعلنت الأحد عن «انفجار عبوة ناسفة برتل مدني ينقل معدات للتحالف الدولي على الطريق الدولي في محافظة ذي قار، وقد أسفر الحادث عن وقوع أضرار بسيطة بإحدى العجلات».


العراق أخبار العراق الجيش الأميركي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة