عون: مجابهة تداعيات انفجار مرفأ بيروت تتخطى قدرات لبنان

عون: مجابهة تداعيات انفجار مرفأ بيروت تتخطى قدرات لبنان

الأحد - 20 ذو الحجة 1441 هـ - 09 أغسطس 2020 مـ
صورة جوية تظهر حجم الدمار بمرفأ بيروت جراء الانفجار (أ.ف.ب)

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الأحد، أن مجابهة تداعيات انفجار مرفأ بيروت تتخطى قدرة لبنان، متعهداً بأن كل من يثبت التحقيق تورطه فسيحاسب وفق القوانين اللبنانية.

وقال عون، في كلمته بمؤتمر الدعم الدولي لبيروت وللشعب اللبناني الذي تنظمه فرنسا وانطلقت فعالياته اليوم: «لن أطيل عليكم وأشرح ما سببته الكارثة في بيروت على جميع المستويات الإنسانية والاجتماعية والصحية والتربوية والاقتصادية وتركت جروحاً في كل بيت، الزلزال ضربنا ونحن في خضم أزمات اقتصادية ومالية ونزوح، بالإضافة إلى انعكاسات (كورونا)، مما يجعل مجابهة تداعياته تتخطى قدرة هذا الوطن». وأضاف: «لا يسعني إلا أن أثمّن عالياً باسمي وباسم الشعب اللبناني التضامن الدولي الذي تجلى بمسارعة قادة الدول والمسؤولين إلى الحضور أو الاتصال والإعراب عن التعاطف والمؤازرة في لملمة الجراح»، مشيراً إلى «مبادرة الدول الشقيقة والصديقة لإرسال المساعدات الإنسانية والطبية الطارئة».

وشدد عون على أن «الاحتياجات كبيرة جداً، وعلينا الإسراع في تلبيتها، خصوصاً قبل حلول الشتاء؛ حيث ستزداد معاناة المواطنين الذين هم من دون مأوى. وبما يتعلق بصندوق التبرعات المنوي إنشاؤه، فأشدد على أن تكون إدارته منبثقة عن المؤتمر».

وأكد الرئيس عون التزامه أمام شعبه بتحقيق العدالة؛ «إذ وحدها يمكن أن تقدّم بعض العزاء لأهل المفجوعين ولكل لبناني»، مشيراً إلى أنه «لا أحد فوق سقف القانون، وكل من يثبت التحقيق تورطه فسوف يحاسب وفق القوانين اللبنانية».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة