مجلس القبائل الأفغاني يقر إطلاق سراح 400 من سجناء «طالبان»

مجلس القبائل الأفغاني يقر إطلاق سراح 400 من سجناء «طالبان»

الأحد - 20 ذو الحجة 1441 هـ - 09 أغسطس 2020 مـ
صورة لاجتماع المجلس الأعلى للقبائل في أفغانستان (إ.ب.أ)

وافق المجلس الأعلى للقبائل في أفغانستان المعروف باسم لويا جيركا اليوم (الأحد)، على إطلاق سراح 400 من سجناء حركة طالبان «المتشددين»، ما يمهد الطريق لبدء محادثات سلام في الدولة التي تعصف بها الحرب.
وجاء في قرار للمجلس أنه «من أجل إزالة عقبة وبدء عملية السلام وإنهاء إراقة الدماء، يوافق اللويا جيركا على إطلاق سراح 400 من طالبان»، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.كان الرئيس الأفغاني أشرف غني قد دعا إلى اجتماع المجلس في العاصمة كابل حيث تجمع نحو 3200 من الزعماء المحليين والساسة وسط
إجراءات أمنية مشددة ومخاوف بشأن جائحة كوفيد-19 لتقديم النصح للحكومة بشأن ما إذا كان يتعين إطلاق سراح السجناء.
وأصرت طالبان على ضرورة إطلاق سراحهم كشرط للدخول في محادثات سلام مع الحكومة. وبالإفراج عن السجناء تكون الحكومة الأفغانية قد أوفت بتعهدها بالإفراج عن 500 من سجناء طالبان.
وقال دبلوماسيون غربيون إن المحادثات بين الطرفين المتحاربين ستبدأ في الدوحة هذا الأسبوع. وأثارت المداولات بشأن إطلاق سراح آخر دفعة من سجناء طالبان، المتهمين بتنفيذ بعض من أكثر الهجمات دموية في أنحاء البلاد، غضب المدنيين وجماعات حقوق الإنسان الذين شككوا في المغزى من عملية
السلام. لكن الرئيس الأميركي دونالد ترمب مصمم على الوفاء بوعد قطعه في حملته الانتخابية بإنهاء أطول حرب تخوضها الولايات المتحدة وذلك قبل خوض غمار الانتخابات الرئاسية في نوفمبر (تشرين الثاني) سعيا
للفوز بولاية ثانية.
وقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر في مقابلة بثت أمس السبت إن عدد الجنود الأميركيين في أفغانستان سيصبح «أقل من 5000» بحلول نهاية نوفمبر.
وبموجب اتفاق فبراير (شباط) الذي يقضي بانسحاب القوات الأميركية، اتفقت واشنطن وطالبان على إطلاق سراح سجناء طالبان كشرط لإجراء محادثات مع الحكومة.


أفغانستان طالبان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة