ماكرون من بيروت: سننظّم مؤتمراً دولياً لدعم لبنان

ماكرون من بيروت: سننظّم مؤتمراً دولياً لدعم لبنان

الخميس - 17 ذو الحجة 1441 هـ - 06 أغسطس 2020 مـ
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتحدث في «قصر الصنوبر» (أ.ف.ب)

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، عن تنظيم مؤتمر دولي لدعم لبنان بعد الانفجار الضخم الذي دمّر مرفأ بيروت وجواره، في خضم أسوأ أزمة اقتصادية تشهدها البلاد.

وقال في مؤتمر صحافي عقده في مقر السفارة الفرنسية ببيروت المعروف بـ«قصر الصنوبر» مختتماً زيارته للبنان: «سننظم خلال الأيام المقبلة مؤتمراً دولياً لدعم بيروت والشعب اللبناني بهدف الحصول على تمويل دولي» من «الأوروبيين والأميركيين وكل دول المنطقة وخارجها من أجل توفير الأدوية والرعاية والطعام ومستلزمات البناء».

وطالب القادة اللبنانيين الذين التقى الرسميين منهم وممثلي أبرز القوى السياسية ومن ضمنها «حزب الله»، بإحداث «تغيير عميق» في أدائهم لإخراج البلاد من دوامة الانهيار الاقتصادي والانقسامات السياسية. وقال: «يجب إعادة بناء الثقة والأمل، (...) وهذا لا يستعاد بين ليلة وضحاها، إنما يفترض إعادة بناء نظام سياسي جديد... طلبت من جميع المسؤولين السياسيين تحمل مسؤولياتهم».

وسئل الرئيس الفرنسي عن معلومات يملكها عن الانفجار في مرفأ بيروت، فأجاب أنه لا يعرف أكثر مما يعرفه اللبنانيون، وقال: «يجب إجراء تحقيق دولي مفتوح وشفاف للحيلولة دون إخفاء الامور أولاً ولمنع التشكيك». ورداً على سؤال آخر حول فرض عقوبات على المسؤولين اللبنانيين الذين يعرقلون الإصلاحات، قال: «لا أستبعد شيئا... في بعض الظروف، العقوبات ليست الأكثر نجاعة، اعتقد أن الحل الأنجع هو إعادة إدخال الجميع في آلية» حل الأزمة.

وطمأن اللبنانيين إلى أن فرنسا لن تتركهم، وقال بالعربية: «بحبك يا لبنان».


لبنان فرنسا لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة