تحذيرات من تفشي مرض غامض يشبه شلل الأطفال في أميركا

تحذيرات من تفشي مرض غامض يشبه شلل الأطفال في أميركا

الأربعاء - 16 ذو الحجة 1441 هـ - 05 أغسطس 2020 مـ
طفل مريض بـ«التهاب النخاع الرخو الحاد» (أ.ب)

حذرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أمس (الثلاثاء)، الأميركيين، من تفشي مرض غامض شبيه بشلل الأطفال، ويدعى «التهاب النخاع الرخو الحاد»، خلال الأشهر القادمة، الأمر الذي قد يتسبب في تفاقم الكارثة الصحية التي تسبب فيها فيروس «كورونا المستجد».
وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد أشار العلماء التابعون لمراكز السيطرة على الأمراض إلى أن هذا المرض ظهر لأول مرة في عام 2012. وأنه، لسبب غير معلوم، يميل إلى الحدوث كل عامين، بين شهري أغسطس (آب) ونوفمبر (تشرين الثاني).
وينتج مرض «التهاب النخاع الرخو الحاد» في الأغلب عن العديد من الفيروسات المعوية، ويهاجم حبال العمود الفقري للأطفال، مما يؤدي إلى ضعف الأطراف والعضلات وأحياناً الإعاقة الطويلة أو الشلل.
وبينما يستعد الآباء الأميركيون لإرسال أطفالهم إلى المدرسة وسط الوباء، فإن مراكز السيطرة على الأمراض تحثهم على توخي الحذر من هذا التهديد الإضافي لصحة أطفالهم.
وقال الدكتور روبرت ريدفيلد، مدير مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها: «نحن قلقون من أن حالات (التهاب النخاع الرخو الحاد) قد لا يتم التعرف عليها وسط وباء (كورونا)، أو أن الآباء قد يخافون من نقل أطفالهم إلى المستشفى عند شعورهم بأعراض خطيرة مثل ضعف الأطراف».
وحث ريدفيلد الآباء على التصرف بسرعة إذا اشتبهوا بأن أطفالهم قد يكون لديهم أي من أعراض هذا المرض، لافتاً إلى أنه يتطور بشكل سريع جداً.
وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة والوفاة الناتجة عن «كورونا»، حيث سجلت أكثر من 156 ألف وفاة و4,77 مليون إصابة بالفيروس.


أميركا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة