كاسياس يعتزل كرة القدم بعد مسيرة زاخرة بالألقاب

كاسياس يعتزل كرة القدم بعد مسيرة زاخرة بالألقاب

تقارير تؤكد عودة الحارس الأسطوري إلى ريال مدريد بدور استشاري
الأربعاء - 16 ذو الحجة 1441 هـ - 05 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [ 15226]
كاسياس توج مع المنتخب الإسباني بطلاً للعالم عام 2010 (رويترز)

أعلن الحارس الإسباني المخضرم إيكر كاسياس أمس اعتزاله كرة القدم عن 39 عاماً بعد مسيرة زاخرة بالألقاب دامت أكثر من 20 عاماً في الملاعب، أبرزها مع ريال مدريد والمنتخب الوطني الذي توج معه بطلاً للعالم عام 2010، وكتب كاسياس عبر بيان على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي: «اليوم هو في الوقت ذاته أحد أهم وأصعب الأيام في حياتي الرياضية، حان الوقت للقول (إلى اللقاء)».
وكان إعلان كاسياس عن اعتزاله متوقعاً في الآونة الأخيرة لا سيما بعد أن ابتعد عن المنافسات مع بورتو البرتغالي الذي انتقل إليه عام 2015، منذ تعرضه لأزمة قلبية مطلع مايو (أيار) 2019. وخاض كاسياس مسيرة زاخرة مع ريال مدريد (1999 - 2015) الذي نشأ في صفوفه، إذ يصفه الموقع الإلكتروني للنادي بـ«أفضل حارس مرمى في تاريخنا» بعدما خاض 725 مباراة (الثاني تاريخياً خلف حامل الرقم القياسي راوول مع 741 مباراة)، شهدت تتويجه بـ19 لقباً، أبرزها: ثلاثة في دوري أبطال أوروبا، وخمسة في الدوري الإسباني واثنان في كأس إسبانيا.
انتقل الحارس الملقب بـ«القديس» في عام 2015 إلى بورتو البرتغالي الذي أحرز معه لقب الدوري مرتين والكأس مرة واحدة. كما حمل شارة قيادة المنتخب الإسباني الذي خاض معه 167 مباراة دولية، وكان ضمن تشكيلة ذهبية أحرزت ثلاثة ألقاب كبيرة متتالية هي كأس العالم 2010، وكأس أوروبا 2008 و2012. وحافظ كاسياس على وجوده في التشكيلة المثالية للاتحاد الدولي (أفضل 11 لاعبا بحسب فيفبرو) خمس سنوات متتالية بين 2008 و2012. وأبدى كاسياس رغبته في الترشح لرئاسة الاتحاد الإسباني للعبة في فبراير (شباط) الماضي قبل أن يتخلى عنها في يونيو (حزيران) الماضي بسبب الوضع الذي سببه وباء فيروس كورونا المستجد في بلاده. وأفادت تقارير صحافية محلية في الشهر الماضي بأن كاسياس سيعود إلى ريال مدريد ليشغل منصباً استشارياً لرئيسه فلورنتينو بيريز. وأوضحت التقارير، ومنها لصحيفة «ماركا» المدريدية، أن المفاوضات بين القائد السابق للفريق وإدارة النادي بلغت مراحل متقدمة، ويرجح أن يكون في منصبه الجديد مع انطلاق موسم 2020 - 2021 في سبتمبر (أيلول). وأفادت صحيفة «ماركا» في وقت سابق أن «إيكر كاسياس سيعود إلى ريال مدريد بعد خمسة أعوام من انتقاله إلى بورتو». وأضافت: «الحارس الأسطوري يستعد لإنهاء مسيرته كلاعب، ويحضّر نفسه لتولي أول منصب بعيداً من أرض الملعب... سيعمل بشكل وثيق مع فلورنتينو بيريز كمستشار في منصب سيتم تحديد (مهامه) بشكل إضافي في الأسابيع المقبلة».
ورأت الصحيفة، أن بيريز الذي يتولى رئاسة النادي الملكي منذ عام 2009 (في ولاية ثانية بعد أولى بين 2000 و2006) «يدرك بما يكفي قيمة إيكر بالنسبة إلى النادي... ويريد أن يدمجه في فريقه الإداري». وأفادت التقارير بأن بيريز يرغب من خلال استعادة كاسياس، ضرب عصفورين بحجر واحد: طي صفحة الانتقادات التي طالته لعدم منح الحارس السابق وداعا يليق به في 2015 بعد موسم صعب مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، والاستمرار في سياسته للإفادة من خبرات نجوم النادي بعد اعتزالهم، كما حصل سابقاً مع أمثال الفرنسي زين الدين زيدان (عمل مستشاراً له وتدرج لاحقاً في الجهاز الفني وصولاً إلى منصب المدرب حالياً للمرة الثانية)، وراوول وإميليو بوتراغوينيو.
ونقلت التقارير عن مصادر قريبة من مفاوضات عودة كاسياس، أن الخطوة «جيدة لكل المدريديين». من جهتها، شددت «ماركا» على أن «صفحات الماضية طويت» بين الرجلين، وهما يستعدان «لبدء فصل جديد بعدما أقر كل منهما بأخطائه»، مشيرة إلى أن علاقتهما تحسنت بعدما عقدا لقاءات واجتماعات مباشرة بينهما.


اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة