ارتفاع عدد ضحايا الانفجار في مرفأ بيروت إلى 78 قتيلاً و4000 جريح

ارتفاع عدد ضحايا الانفجار في مرفأ بيروت إلى 78 قتيلاً و4000 جريح

2700 جريح حصيلة أولية للانفجار
الثلاثاء - 15 ذو الحجة 1441 هـ - 04 أغسطس 2020 مـ
الدخان يتصاعد من منطقة ميناء بيروت من جراء الانفجار (إ.ب.أ)

أعلن وزير الصحة اللبناني حمد حسن، صباح اليوم (الأربعاء)، ارتفاع عدد الضحايا جراء الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت، إلى 78 قتيلاً و4 آلاف جريح، وذلك بعد إعلانه في وقت سابق عن حصيلة أولية أشارت إلى مقتل 50 شخصاً وإصابة 2700 آخرون.

وقال حسن خلال زيارته أحد مستشفيات بيروت للصحافيين: «إنها كارثة بكل معنى الكلمة»، داعياً إلى نقل الإصابات الطفيفة إلى مستشفيات ضواحي العاصمة بعدما امتلأت مستشفيات بيروت بالجرحى، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

ورجح المدير العام للأمن العام اللبناني عباس إبراهيم، مساء اليوم الثلاثاء، أن يكون الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت عصراً ناجماً عن مواد «مُصادرة وشديدة الانفجار».

وقال إبراهيم للصحافيين خلال تفقده المكان: «يبدو أن هناك مخزناً لمواد مصادرة منذ سنوات وهي شديدة الانفجار»، مشدداً على ضرورة انتظار نتيجة التحقيقات.

ووقع الانفجار عند الساعة السادسة عصراً، وهز العاصمة بالكامل، وطالت أضراره جميع أحيائها، حيث تساقط الزجاج في عدد كبير من المباني والمحال والسيارات. كما أفاد أشخاص في جزيرة قبرص المواجهة للبنان عن سماع صوت الانفجار أيضاً.

ودعا الرئيس اللبناني ميشال عون إلى اجتماع طارئ، مساء الثلاثاء، للمجلس الأعلى للدفاع في قصر بعبدا إثر الانفجار الضخم، فيما أعلن رئيس الحكومة حسان دياب (الأربعاء) يوماً للحداد الوطني على «ضحايا الانفجار»، على أن يلقي كلمة بعد قليل يتوجه بها إلى اللبنانيين.

لقطات من شوارع العاصمة بعد الانفجار:





لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة