قصة حب أسد ولبؤة دامت 6 سنوات ورحلا بنفس اليوم

قصة حب أسد ولبؤة دامت 6 سنوات ورحلا بنفس اليوم

الثلاثاء - 15 ذو الحجة 1441 هـ - 04 أغسطس 2020 مـ

نشر موقع "لينتا رو" الروسي أن حديقة حيوانات لوس أنجليس شهدت تنويم أسد ولبؤة وإنهاء حياتهما بنفس اليوم، بعد قصة حب دامت ست سنوات لم يفارق فيهما الزوجان بعضهما البعض حتى اللحظات الأخيرة من حياتهما.

ورغم ولادتهما في مدينتين أميركيتين مختلفتين، إلا أن القدرر جعلهما يلتقيان لأول مرة في حديقة حيوانات وودلاند بارك، حيث بدأت علاقتهما الرومانسية عام 2014، وتم نقلهما إلى حديقة حيوانات لوس أنجليس.

وفي هذا الاإطار، يقول المشرفون على الحديقة، إن الأسد واللبوة يحبان بعضهما البعض كثيرا ولم يتفارقا أبدا وكانا يحظيان بشعبية كبيرة بين الزوار. إلا أنه في الفترة الأخيرة تدهورت صحتهما بشكل حاد بسبب الشيخوخة بعد بلوغهما عامهما الحادي والعشرين، فقرر الأطباء البيطريون قتلهما بطريقة رحيمة بحقنة مميتة في وقت واحد، لكي لا يفترقا حتى النفس الأخير.


أميركا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة