لوكسمبورغ: انتهاكات حقوق الإنسان في تركيا تمنع انضمامها للاتحاد الأوروبي

لوكسمبورغ: انتهاكات حقوق الإنسان في تركيا تمنع انضمامها للاتحاد الأوروبي

الجمعة - 10 ذو الحجة 1441 هـ - 31 يوليو 2020 مـ
وزير خارجية لوكسمبورغ يان أسيلبورن (أرشيفية - رويترز)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»

استبعد وزير خارجية لوكسمبورغ يان أسيلبورن انضمام أنقرة للاتحاد الأوروبي خلال الـ15 أو الـ20 عاماً المقبلة، بسبب الوضع السياسي في تركيا.
وقال أسيلبورن في تصريحات لصحيفة «دي فيلت» الألمانية الصادرة اليوم (الجمعة): «الانتهاكات الفادحة لحقوق الإنسان في تركيا تمنعنا من التفكير حتى في مخيلتنا في انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي. لا أتوقع انضمام تركيا إلى الاتحاد خلال الـ15 أو الـ20 عاماً المقبلة».
وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، عارض الوزير وقف مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد، وقال: «الانتخابات المحلية في العام الماضي أظهرت أن هناك حركة ديمقراطية كبيرة في البلد، يتعين علينا إعطاء هؤلاء الناس أملاً».
تجدر الإشارة إلى أن المفاوضات بدأت منذ عام 2005، إلا أنها مجمدة حالياً.
وفي الخلاف المتعثر حول سياسة اللجوء في الاتحاد الأوروبي، دعا أسيلبورن إلى توزيع ملزم للاجئين داخل الاتحاد. وقال: «من الضروري للغاية توزيع اللاجئين مستقبلاً، وفقاً لنظام حصص ملزم في الاتحاد الأوروبي. لا يجوز أن تستقبل اللاجئين ما يتراوح بين 4 و6 دول، بينما ترفع الدول الأخرى أيديها عن المسؤولية عبر تعزيز الدعم المالي لإجراءات حماية الحدود. هذا التضامن المرن الذي يسمح للجميع بفعل ما يحلو لهم، وهو عبث. في النهاية لا يريد أحد استقبال مزيد من اللاجئين»، معرباً عن تشاؤمه إزاء هذه المسألة.


المانيا تركيا أخبار الاتحاد الأوروبي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة