الداخلية العراقية تحذر من «مجموعات إجرامية خطرة» بين المتظاهرين

الداخلية العراقية تحذر من «مجموعات إجرامية خطرة» بين المتظاهرين

الثلاثاء - 7 ذو الحجة 1441 هـ - 28 يوليو 2020 مـ
جانب من الاحتجاجات المطالبة بخدمات أفضل ووظائف في مدينة البصرة العراقية (أ.ب)

حذرت وزارة الداخلية العراقية اليوم الثلاثاء من وجود «مجموعات إجرامية خطرة» في ساحة التحرير تسعى لإثارة الفوضى عبر ضرب المتظاهرين من الداخل وافتعال الصدامات مع الأجهزة الأمنية.
وقالت الوزارة في بيان صحافي: «القوات الأمنية في ضوء نتائج التحقيق الأولية في أحداث ليل أول من أمس الأحد، رصدت مجموعات إجرامية خطرة في ساحة التحرير تسعى لصنع الفوضى عبر ضرب المتظاهرين من الداخل وافتعال الصدامات مع الأجهزة الأمنية التي تهدف إلى حفظ أمن الساحة وحق التعبير السلمي عن الرأي».
وذكر البيان أن «القوات الأمنية ملتزمة بتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة بعدم استخدام الرصاص الحي مع المتظاهرين لأي سبب كان، وقد صدرت توجيهات مشددة بهذا الشأن، وعلى المتظاهرين التعاون مع الأجهزة الأمنية لحماية الساحة وضبط العناصر التي تحاول تنفيذ أعمال اغتيال لنسبها إلى القوات الأمنية».
وقالت الوزارة في بيانها إنه «على شبابنا الواعي أن ينظر بعين المسؤولية إلى المسار الخطر الذي تحاول فيه جماعات مسلحة خارجة على القانون جر البلاد إليه لتنفيذ مقاصدها الخبيثة».
وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أعلن عن فتح تحقيق في ملابسات ما حدث بساحة التحرير وتقديم الحقائق خلال 72 ساعة ومحاسبة من تسبب في معاناة المواطنين.
وبحسب مفوضية حقوق الإنسان العراقية، قتل اثنان من المتظاهرين، وأصيب أكثر من 11 آخرين خلال الاضطرابات التي رافقت المظاهرات التي شهدتها ساحة التحرير في بغداد ليل الأحد الماضي، بعد استخدام القوات الأمنية العنف المفرط ضد المتظاهرين.


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة