المناهج النقدية... وجذورها

المناهج النقدية... وجذورها

الخميس - 2 ذو الحجة 1441 هـ - 23 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15213]
بيروت: «الشرق الأوسط»

صدر حديثاً عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، كتاب «مناهج النقد الأدبي» للناقد د. شكري عزيز ماضي.
ويقوم الكتاب، الذي جاء في 456 صفحة من القطع الكبير، بتطبيقات عملية على نصوص إبداعية عربية، قديمة وحديثة، شعرية ونثرية، ويختبر، من خلال هذا كله، مناهج النقد الأدبي الراسية والفاعلة في حقل النقد الأدبي مثل النقد الكلاسيكي، والنقد الرومانسي، والنقد التاريخي، والنقد النفسي، والنقد الأسطوري، والنقد الواقعي السحري، والنقد الاجتماعي والجمالي.
ويختبر الكتاب تيارات أخرى مثل: النقد البنيوي، والنقد ما بعد البنيوي (التفكيك)، والنقد الثقافي، والنقد النسوي، والأسلوبية، والقراءة التأويلية، ونقد ما بعد الكولونيالية.
وامتاز الكتاب بغزارة المادة المدروسة وامتدادها عبر الأزمنة والأمكنة، ووفرة الأغراض، وتعدد التوجهات النقدية، وتنوع النصوص والأطر الفلسفية والمصطلحات.
ويسعى الكتاب من وراء هذا كله، كما يؤكد الناشر، إلى «إثارة الأسئلة والتساؤلات التي من شأنها إعادة الفاعلية والتوازن لنسق تكويني مهم من أنساق الثقافة العربية المعاصرة، وفتح أفق جديد في مسار النقد العربي، يعبّد الطريق بين الجامعة والشارع، وبين الأدب والنقد، وبين النقد والجمهور، ويعيد إلى القارئ العادي الذي أُهمل في الآونة الأخيرة، حقه في معرفة (المناهج) وجذورها، ويمكّنه من تبديد الرهبة الناتجة عن تدفق (التيارات) المتشابكة الغامضة».


لبنان كتب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة