مسؤول: اختطاف مواطنة ألمانية في العراق مؤشر خطير

مسؤول: اختطاف مواطنة ألمانية في العراق مؤشر خطير

الثلاثاء - 1 ذو الحجة 1441 هـ - 21 يوليو 2020 مـ
عنصران من قوات الأمن العراقية في أحد شوارع بغداد (أرشيف- رويترز)

وصف الدكتور علي البياتي، عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، اليوم (الثلاثاء) حادثة اختطاف المواطنة الألمانية هيلا ميويس في بغداد بأنه «مؤشر أمني خطير»، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وقال البياتي إن «حادثة اختطاف المواطنة الألمانية مؤشر خطير على عدم قدرة الحكومة العراقية والقوات الأمنية في حماية الرعايا الأجانب الموجودين في العراق بشكل رسمي الذين يقدمون خدمات إنسانية وثقافية مستمرة للشعب العراقي في ظروف أحوج ما يكون الشعب إليها». وأضاف: «بكل تأكيد بدون إجراءات حقيقية جدية للتحقيق والمساءلة والمعاقبة ستتكرر هذه الحالة وسيؤدي ذلك إلى انسحاب كل هذه البعثات من بغداد إلى أربيل أو إلى خارج العراق».

وطالب البياتي «القوات الأمنية بالقيام بواجباتها بالتدخل الفوري لمعرفة مصيرها وإطلاق سراحها ومحاسبة الجناة بشكل سريع تثمينا لجهودها في خدمة الشعب العراقي من خلال النشاطات الإنسانية والثقافية التي تقدمها».

وكان نشطاء حقوقيون ذكروا في وقت سابق أن مسلحين مجهولين اختطفوا المواطنة الألمانية في العاصمة العراقية بغداد ليل أمس (الاثنين).

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن، اليوم، إن القوات الأمنية العراقية لاتزال تبحث عن المواطنة الألمانية المختفية. وأضاف في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الألمانية: «لغاية الآن، القوات الأمنية لاتزال تبحث عن المواطنة الألمانية التي اختفت الليلة الماضية في أحد شوارع بغداد». وأوضح أن هناك «اهتماما أمنيا وتوجيهات من وزير الداخلية عثمان الغانمي للقوات الأمنية بمختلف قطاعاتها لتكثيف الجهود للبحث عنها».

وشدد معن: «هيلا زميلة عزيزة علينا وتحظى بتقدير واحترام من قبلنا وعملت كثيرا من أجل العراق ومن الواجب علينا البحث عنها والقوات تواصل جهودها منذ الليلة الماضية».


العراق أخبار ألمانيا أخبار العراق أخبار سياسة عراقية المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة