ألمانيا: القبض على عدد من المنتمين لجماعة يمينية متطرفة

ألمانيا: القبض على عدد من المنتمين لجماعة يمينية متطرفة

السبت - 28 ذو القعدة 1441 هـ - 18 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15208]
الشرطة الألمانية خلال مداهمة عدد من المنازل لمشتبهين على علاقة بالإرهاب في برلين أمس (أ.ب)

أصدر الادعاء الألماني قرارا بالقبض على رجلين يشتبه في قيادتهما لجماعة يمينية متطرفة في البلاد. وقال الادعاء العام أول من أمس في كارلسروه إنه تم تفتيش شقق الرجلين وستة آخرين من المشتبه فيهم». وأوضح الادعاء العام أن القبض على أحد المشتبه فيهم تم في برلين والآخر في مدينة هيرلين بهولندا ومعه خمسة متهمون آخرون». وجرى تفتيش مساكن أخرى وفقا للادعاء العام في مدن بولاية بافاريا وولايات ميكلنبورج فوربومرن وشمال الراين ويستفاليا وراينلاند بفالتس وسارلاند للبحث عن أدلة ضد الجماعة اليمينية المتطرفة». ويعتقد المحققون أن الرجلين من القيادات الهامة لجماعة إجرامية، أما الذي قبض عليه في هيرلين بهولندا فيعتقد أنه أسس في أغسطس (آب) 2016 جماعة «حزب جويم بألمانيا» الإجرامية. وقال الادعاء العام إن هذه الجماعة كانت تستهدف نشر الفكر اليميني المتطرف في ألمانيا بصورة منهجية عبْر الإنترنت وكذلك نشر الرؤية النازية للعالم على نطاق واسع». وتنكر الصفحة الخاصة بالجماعة المتطرفة المحرقة النازية وتقلل من خطر جرائم الحكم النازي وتدعو إلى قتل اليهود، بحسب ما ذكره الادعاء العام.
وفي دورتموند توفي داعم محتمل لجماعة يمينية متطرفة فككتها الشرطة في فبراير (شباط) الماضي، خلال حبسه احتياطيا بمدينة دورتموند غربي ألمانيا. وقال المتحدث باسم الادعاء العام في دورتموند إن الرجل 46 عاما توفي يوم الاثنين الماضي داخل زنزانة منفردة بمقر الحبس الاحتياطي في المدينة. كما أكد متحدث باسم الادعاء العام الاتحادي الوفاة، وقالت دوائر تحقيق أن جميع المعلومات التي توافرت حتى الآن تشير إلى أن الرجل وهو من ولاية شمال الراين ويستفاليا انتحر. وبدأ الادعاء العام في دورتموند تحقيقا عن حالة وفاة هذا الشخص وهو تحقيق يجري عادة في مثل هذه الحالات. وكان الادعاء العام يجري تحقيقاته بشأن الرجل على خلفية الاشتباه في دعمه «لجماعة إس». الإرهابية اليمينية. وقالت دوائر التحقيق إنه وافق على منح الجماعة دعما ماليا. كانت السلطات ألقت القبض على 12 مشتبها بهم في فبراير (شباط) الماضي، منهم أربعة أعضاء بالجماعة المذكورة وثمانية داعمين لها. وتقول السلطات إن هذه الجماعة رتبت لهجمات على ساسة وطالبي لجوء ومسلمين داخل ألمانيا من أجل نشر الفوضى وإحداث اضطراب في الوضع الاجتماعي داخل جمهورية ألمانيا الاتحادية.


المانيا الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة