«سيرك دو سوليه» يوافق على عرض شراء من الدائنين

«سيرك دو سوليه» يوافق على عرض شراء من الدائنين

السبت - 28 ذو القعدة 1441 هـ - 18 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15208]
سيرك دو سوليه خلال عرض كريستال على الجليد الذي قدمه في ريغا عاصمة لاتفيا (أ.ف.ب)

أعلنت فرقة «سيرك دو سوليه» الكندية أنها وافقت على عرض شراء من دائنيها، ما يشكّل نقطة انطلاق لبيعها في المزاد العلني الشهر المقبل بعد وضعها تحت حماية قضائية من الإفلاس. وينص الاتفاق مع الدائنين على استحواذ هؤلاء على «كامل موجودات (الشركة) تقريباً»، وفق بيان أصدرته الفرقة الترفيهية الشهيرة.
ويحل الاتفاق محل عرض للشراء أبرمه السيرك الذي يتخذ في مونتريال الكندية مقراً له نهاية الشهر الفائت مع مساهميه الحاليين في صندوقي «تي بي جي» الأميركي و«فوسون» الصيني فضلاً عن صندوق الودائع والاستثمار في كيبيك. وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن هذه الفرقة اضطرت في مارس (آذار) الفائت إلى إلغاء 44 عرضاً في أنحاء العالم، ما أدى إلى توقف قسري عن العمل لـ4679 فناناً وفنياً، أي ما نسبته 95% من الموظفين. وقد استغنت الفرقة الشهيرة التي انطلقت في كيبيك سنة 1984 عن خدمات أكثرية هؤلاء في نهاية يونيو (حزيران) مع طلبها الحماية القضائية بموجب قوانين الإفلاس. وستنظر المحكمة العليا في كيبيك في العرض الجديد، كونها المشرفة على إعادة هيكلة الفرقة التي تشكل رمزاً ثقافياً رئيسياً للمنطقة الكندية الناطقة بالفرنسية.
وذكرت صحيفة «غلوب آند مايل» أن الاتفاق ينص على أن يضخ الدائنون ما بين 300 مليون دولار أميركي و375 مليوناً لحساب الفرقة التي ستوافق تالياً على تقليص قيمة الديون المضمونة من 1,1 مليار دولار أميركي إلى 300 مليون. كذلك سيظل الإبقاء على مقر الفرقة في مونتريال مضموناً في السنوات الخمس المقبلة.
وقال المدير العام لصندوق «كاتاليست كابيتال غروب» الكندي، أبرز دائني الفرقة: «نحن سعداء للغاية لتوصلنا إلى هذا الاتفاق مع (سيرك دو سوليي)».
ويعتزم مستثمرون آخرون المزايدة للاستحواذ على السيرك بحلول 18 أغسطس (آب)، آخر موعد لتقديم العروض. ومن أبرز هؤلاء مؤسس الفرقة نافث اللهب السابق غي لاليبرتيه الذي باعها سنة 2015.


كندا مزادات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة