بايدن يقدّم خطته الطموحة لمكافحة التغير المناخي

بايدن يقدّم خطته الطموحة لمكافحة التغير المناخي

الأربعاء - 24 ذو القعدة 1441 هـ - 15 يوليو 2020 مـ
المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية جو بايدن (أ.ف.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

كشف المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية جو بايدن أمس (الثلاثاء) خطة طموحة لمكافحة التغير المناخي بقيمة تريليوني دولار، من شأنها تطوير قطاع الطاقة الأميركي والسعي للتوصل إلى طاقة خالية من تلوث الكربون في غضون 15 عاماً فقط.

وأعلن بايدن عن مقترح الطاقة النظيفة في كلمة له في ويلمينغتون بولاية ديلاوير، سعى خلالها للظهور على نقيض الرئيس دونالد ترمب قبل انتخابات نوفمبر (تشرين الثاني )، معتبراً أن محاربة التغير المناخي ستخلق عدداً هائلاً من الوظائف.

وتعهد إنفاق تريليوني دولار خلال أربع سنوات لدفع خطته، وهي زيادة كبيرة عن مبلغ 1.7 تريليون دولار كان قد اقترح إنفاقه خلال عشر سنوات ضمن خطته المناخية في حملة الانتخابات التمهيدية. وقال إن «تحويل قطاع الكهرباء الأميركي لإنتاج الطاقة من دون أن ينجم عنه تلوث كربون سيكون أكبر محفز لخلق وظائف وللتنافسية الاقتصادية في القرن الحادي والعشرين. لهذا السبب سنصل إلى قطاع كهرباء خال من تلوث الكربون بحلول عام 2035».

وأكد بايدن أنه سينضم مجددا إلى اتفاقية باريس للمناخ، التي انسحب منها ترمب في 2017، وسيموّل بناء 1.5 مليون من المنازل الجديدة الموفرة للطاقة، ويطور معايير الأجهزة ويجعل الطاقة المتجددة أولوية.

وشن بايدن الذي امتنع عن خوض حملته الانتخابية علناً بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، هجوماً على ترمب لإخفاقه في احتواء الوباء الذي أودى بحياة 136 ألف أميركي، وفي أن يكون قدوة للمواطنين بوضع قناع واق، وهو ما فعله أخيرا السبت. وقال المرشح الديمقراطي إن العدوى «ساءت لدرجة أن دونالد ترمب قرر أخيراً وضع قناع في العلن».

ويتقدم بايدن على ترمب في العديد من القضايا، وفق استطلاعات الرأي، لكن الناخبين ما زالوا يعتبرون أن الرئيس أقوى في قيادة الاقتصاد الأميركي.


 


أميركا تغير المناخ سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة