هيلاري كلينتون: ترمب قد يرفض مغادرة البيت الأبيض بهدوء إذا خسر الانتخابات

هيلاري كلينتون: ترمب قد يرفض مغادرة البيت الأبيض بهدوء إذا خسر الانتخابات

الثلاثاء - 23 ذو القعدة 1441 هـ - 14 يوليو 2020 مـ
وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون والرئيس الأميركي دونالد ترمب (أ.ف.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة، هيلاري كلينتون، إن على الولايات المتحدة أن تكون «مستعدة» لاحتمال رفض الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مغادرة البيت الأبيض بهدوء في حال خسارته في الانتخابات الرئاسية المقبلة، التي من المنتظر عقدها في شهر نوفمبر (تشرين الثاني).

جاء ذلك خلال حديث هيلاري في برنامج «ذا ديلي شو» الذي يقدمه نجم الكوميديا الجنوب أفريقي، تريفور نوح، مساء أمس (الاثنين)، حيث أشارت المرشحة الرئاسية السابقة إلى أنها لا تستبعد قمع الناخبين والتدخل الأجنبي في تصويت هذا العام.

وسأل نوح، هيلاري، ما إذا كان ترمب سيدعي، في حال خسارته، بأن الانتخابات كانت غير شرعية، ويلقي اللوم في ذلك على التصويت عبر البريد، لترد عليه قائلة «حسناً، أعتقد أن ترمب لن يترك البيت الأبيض بهدوء في هذه الحالة. وعلينا أن نكون مستعدين لذلك». ولفتت إلى أن تحذيرات ترمب المتكررة من أن توسيع عملية التصويت البريدي سيجعل الانتخابات المقبلة «مزورة» قد تؤكد فكرة أنه لن يترك الرئاسة بسلاسة.

يذكر أن هيلاري كانت قد أعلنت دعمها للمرشح الديمقراطي جو بايدن في معركته الانتخابية ضد ترمب للوصول للبيت الأبيض، معتبرة أنه يمثل نموذج «القائد» الذي تحتاج إليه البلاد. وقالت إنه «يتوفر على مواصفات رئيس حقيقي، وليس مجرد شخص يلعب دور رئيس على شاشة التلفزيون»، في إشارة إلى ترمب.

وحصل بايدن أيضاً على دعم الرئيس السابق باراك أوباما.

وقبل 10 أيام، أعلن مغني الراب والمنتج الأميركي كانييه ويست، أنه يعتزم ترشيح نفسه لخوض الانتخابات الرئاسية، كمرشح مستقل.

وتعليقاً على ذلك، قال ترمب، إنه لن يصعب على ويست أخذ أصوات الناخبين الأميركيين من أصول أفريقية من بايدن.


أميركا الانتخابات ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة