وفاة بريطانية بعد تناولها «الباراسيتامول» يومياً لمدة 4 شهور

وفاة بريطانية بعد تناولها «الباراسيتامول» يومياً لمدة 4 شهور

الاثنين - 23 ذو القعدة 1441 هـ - 13 يوليو 2020 مـ
أقراص باراسيتامول (أرشيفية - رويترز)

توفيت أم بريطانية تدعي لويز والر بعدما تناولت مسكن «الباراسيتامول» يومياً لمدة 4 شهور لعلاج آلام المعدة.
وبحسب صحيفة «صن» البريطانية، لجأت والر (39 عاماً) إلى المسكن الذي لا يستلزم وصفة طبية إثر معاناتها من التهاب القولون والبواسير.
وقالت شريكة للويز إن الأم كانت تتناول جرعة كبيرة من «الباراسيتامول» كل ثلاث ساعات، وأنها كانت تعالج من مشكلات متعلقة بالصحة العقلية؛ حيث إن علاقتها كانت معقدة مع أسرتها.
وقال تقرير طبي إن مسكن «الباراسيتامول» الذي تعاطته لويز التي توفيت في 22 سبتمبر (أيلول) الماضي، تسبب في فشل وظائف الكبد، وإصابتها بتعفن الدم «الإنتان» ونقلت إلى مستشفى للعلاج، ولكن حالتها ساءت ودخلت في غيبوبة، وتوفيت بعد 11 يوماً.
وقال لاسلو كريسي الطبيب الذي أجرى تشريحاً للجثة، إن الوفاة كانت بسبب الفشل الذي أصيب به عديد من الأعضاء، بسبب جرعة زائدة من «الباراسيتامول»، وأوضح: «كانت تعالج نفسها بنفسها بجرعات كبيرة، وتسببت من دون علمها في إحداث أضرار لا يمكن إصلاحها».
وبحسب «صن» استمعت محكمة هال كورونر، الجمعة، لشهادة بشأن حالة لويز، أنها كانت غير مؤهلة لإجراء عملية زرع كبد؛ نظراً لأنه لديها تاريخاً من إدمان الكحول، وكانت تعاني من الاكتئاب والقلق.


بريطانيا حادث

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة