مستشفى سعودي ضمن أكبر 5 مراكز عالمية في جراحة «الروبوت»

مستشفى سعودي ضمن أكبر 5 مراكز عالمية في جراحة «الروبوت»

الاثنين - 22 ذو القعدة 1441 هـ - 13 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15203]
الفريق الطبي مع الروبوت الجراحي في المستشفى التخصصي بالرياض
الرياض: «الشرق الأوسط»

دخل مركز القلب في مستشفى الملك فيصل التخصصي، بالرياض ضمن أكبر 5 مراكز على مستوى العالم في جراحة الروبوت القلبية بعد أن تمكن من إجراء 105 عمليات دقيقة ومعقدة للقلب خلال عام واحد بواسطة النظام الجراحي الروبوتي السريري.
وبحسب تصنيف الشركة الأميركية لروبوتات دافنشي، والشركة المتعاونة معها لتدريب الجراحين في الجراحات الدقيقة، فإن «التخصصي» يعد منافساً للمراكز الرائدة عالمياً في أمراض وجراحة القلب في الولايات المتحدة بناءً على تقييم للفترة من فبراير (شباط) 2019 وحتى فبراير 2020.
ويشتمل النظام الجراحي الروبوتي السريري على ذراع مزودة بكاميرا وأذرعاً آلية ملحَقاً بها أدوات جراحية، يقوم من خلالها الجرَّاح بالتحكم في الأذرع، بينما يجلس أمام شاشة تحكم متصلة بحاسب آلي بالقرب من طاولة العمليات إذ توفر وحدة التحكم للجرَّاح عرضاً مكبراً ثلاثي الأبعاد وعالي الوضوح لموقع الجراحة.
وتمكن مركز القلب بمستشفى الملك فيصل التخصصي، من توسيع نطاق استخدامات تقنية الروبوت في جراحات القلب الدقيقة والمعقدة لتشمل زرع الشرايين التاجية، واستبدال أو إصلاح الصمامات الميترالية أو الثلاثية أو كلاهما حتى وإن كانت قد أُجريت عملية سابقة لهما، وإصلاح الثقوب والعيوب الخلقية القلبية، إضافة إلى إزالة الأورام القلبية، وكي الأوردة الرئوية التي تتسبب في خفقان القلب فيما يتراوح المدى الزمني للعمليات ما بين ساعتين إلى ست ساعات بحسب كل حالة جراحية.
وأكد استشاري الجراحات القلبية ورئيس قسم جراحة القلب الدكتور فراس خليل أن إجراء العمليات بواسطة تقنية الروبوت قاد إلى سهولة وسرعة نقاهة مرضى تراوحت أعمارهم ما بين 14 - 80 سنة يعانون من حالات مرضية قلبية دقيقة ومعقدة باشرها مركز القلب في المستشفى بلغ مجموعها 105 عمليات جراحية بنسبة نجاح بلغت 98.2 في المائة.
وبيَّن الدكتور فراس خليل فوائد استخدام جراحة الروبوت في عمليات القلب والفرق بينها وبين الجراحة التقليدية بأن العمليات الجراحيَّة القلبية بتقنية الروبوت ذات ألم أقل، وتتطلب إجراء فتحة صغيرة بمقدار يتراوح من 2 إلى 3 سم بين الأضلاع لتمرير الصمامات والشرايين وثلاث فتحات أخرى بين الأضلاع بمقدار 8 ملم لدخول أذرع الروبوت، بدلاً من إجراء شق كبير في وسط الصدر بمقدار 20 سم كما هو الحال في الجراحة التقليدية وما يكتنفها من إطالة أمد الاستشفاء والمضاعفات والمكوث لفترة أطول في العناية المركزة وأجنحة التنويم.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة