البابا فرانسيس «متألم للغاية» لقرار تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد

البابا فرانسيس «متألم للغاية» لقرار تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد

الأحد - 22 ذو القعدة 1441 هـ - 12 يوليو 2020 مـ
البابا فرانسيس بابا الفاتيكان (د.ب.أ)

قال البابا فرنسيس اليوم الأحد إنه يشعر بالألم لقرار تركيا تحويل متحف آيا صوفيا في إسطنبول إلى مسجد ليصبح بذلك أحدث زعيم ديني يندد بهذه الخطوة.

واضاف خلال عظته الأسبوعية في ساحة القديس بطرس: «فكري مشغول بإسطنبول. أفكر في القديسة صوفيا والألم يعتصرني».

ووافق مجلس الدولة التركي الجمعة على طلبات قدمتها منظمات عدة بإبطال قرار حكومي يعود لعام 1934 ينص على جعل الموقع متحفاً. وبعد صدور القرار أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن الكاتدرائية البيزنطية السابقة في القسطنطينية ستفتح أمام المسلمين للصلاة فيها في 24 يوليو (تموز).

وآيا صوفيا تحفة معمارية شيدها البيزنطيون في القرن السادس وكانوا يتوّجون أباطرتهم فيها. وقد أدرجت على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو)، وتعد واحدة من أهم الوجهات السياحية في إسطنبول. واستقبلت 3.8 مليون زائر عام 2019.

وبعد سيطرة العثمانيين على القسطنطينية في 1453 وتغييرهم اسم العاصمة السابقة للإمبراطورية البيزنطية إلى إسطنبول، حوّلوا الكاتدرائية مسجداً في العام نفسه، وقد بقيت كذلك حتى عام 1935 حين أصبحت متحفاً بقرار من رئيس الجمهورية التركية الفتية آنذاك مصطفى كمال (أتاتورك) وذلك بهدف «إهدائها إلى الإنسانية».

وحذرت دول عدة خصوصاً روسيا واليونان الحريصتين على الحفاظ على التراث البيزنطي في تركيا، وكذلك الولايات المتحدة وفرنسا، أنقرة من تحويل آيا صوفيا مسجداً. وهي خطوة يحاول إردوغان المنتمي إلى حزب إسلامي محافظ، اتخاذها منذ سنوات.

لم تتأخر ردود الفعل، إذ دانت اليونان القرار «بأشدّ العبارات»، وعبّرت واشنطن عن «خيبة أملها» فيما «أسفت» باريس له.

واعتبرت اليونان على لسان وزيرتها للثقافة لينا مندوني أن القرار التركي «استفزاز للعالم المتحضّر»، وأن النزعة «القومية التي يبديها الرئيس إردوغان تعيد بلاده ستة قرون إلى الوراء».

وأعلن المجلس العالمي للكنائس الذي يمثل 350 كنيسة مسيحية أنه بعث برسالة لإردوغان السبت يعبر فيها عن «الحزن والاستياء» إزاء قراره. وتزايدت الأنشطة الإسلامية داخل آيا صوفيا منذ وصول إردوغان إلى السلطة عام 2003، وشملت خصوصاً جلسات تلاوة للقرآن وصلوات جماعية في ساحة المعلم.


الفاتيكان الفاتيكان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة