إردوغان يعلن فتح الكنيسة أمام المسلمين للصلاة

إردوغان يعلن فتح الكنيسة أمام المسلمين للصلاة

السبت - 20 ذو القعدة 1441 هـ - 11 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15201]
أنقرة - أثينا: «الشرق الأوسط»

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الجمعة فتح كنيسة آيا صوفيا في إسطنبول أمام المسلمين لأداء الصلاة، وذلك في أعقاب إبطال محكمة تركية وضعها الحالي كمتحف.
ووقع إردوغان أمس مرسوما بهذا الخصوص بعد أن ألغت محكمة تركية مرسوما حكوميا يعود إلى عام 1934 حول المبنى التاريخي إلى متحف وذلك وفقا لنسخة من المرسوم.
ونشر إردوغان نسخة من المرسوم الذي وقعه على صفحته على «تويتر» مع عبارة «تهانينا» بعد فترة تزيد قليلا على الساعة من قرار المحكمة. وينص المرسوم على أن قرارا اتخذ بتسليم إدارة مسجد آيا صوفيا لهيئة الشؤون الدينية في البلاد وفتحه للصلاة. وقال إردوغان في بيان نشر عبر «تويتر»، «تقرر أنّ آيا صوفيا ستوضع تحت إدارة رئاسة الشؤون الدينية وستفتح للصلاة». ولم يتضح على الفور متى سيفتح المجمع بالتحديد أمام المصلين المسلمين.
وعبرت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية الجمعة عن أسفها على عدم إصغاء القضاء التركي إلى «مخاوف ملايين المسيحيين»، وسماحها بتحويل كنيسة آيا صوفيا السابقة في إسطنبول إلى مسجد. ونقلت وكالة الأنباء الروسية «إنترفاكس» عن المتحدث باسم الكنيسة فلاديمير ليغويدا قوله «نلاحظ أنه لم يتم الإصغاء إلى مخاوف ملايين المسيحيين».
وقال ليغويدا، مسؤول التواصل بين الكنيسة ووسائل الإعلام إن القرار «يظهر أن جميع المناشدات حول ضرورة التعاطي مع الوضع ببالغ الحساسية، تم تجاهلها».
وكانت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية حضت في وقت سابق على توخي الحذر إزاء تغيير وضع الكنيسة التاريخية السابقة، وعبّر البطريرك الروسي كيريل عن «قلقه العميق» إزاء خطوة محتملة كتلك ووصفها بـ«التهديد لكامل الحضارة المسيحية». وقالت وزارة الثقافة اليونانية أمس الجمعة إن قرار المحكمة يمثل «استفزازا صريحا» للعالم المتحضر.
وقالت وزيرة الثقافة لينا ميندوني في بيان «قرار اليوم، الذي جاء نتيجة الإرادة السياسية للرئيس (رجب طيب) إردوغان، استفزاز صريح للعالم المتحضر الذي يعترف بالقيمة الفريدة والطبيعة المسكونية لهذا المعلم الأثري». ودعا حزب يوناني بتحويل منزل كمال أتاتورك في اليونان إلى متحف للإبادة الجماعية، ردا على القرار التركي. وقال المتحدث باسم حزب القرار اليوناني، تينوسيس ميلوناس، إن الوضع حول مجمع كاتدرائية آيا صوفيا في إسطنبول هو مسألة علاقات ثنائية بين اليونان وتركيا، ويجب على أثينا أن ترد بقوة على ذلك. وينظر اليونانيون بصفة خاصة وبقية المسيحيين الأرثوذكس في العالم بصفة عامة إلى آيا صوفيا على أنها معلم تاريخي ورمز ديني للأرثوذكسية، يزوره مئات الآلاف من المسيحيين سنويا.


تركيا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة