موجز أخبار

موجز أخبار

السبت - 20 ذو القعدة 1441 هـ - 11 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15201]

تحقيق حول «ممارسات عنصرية» للشرطة البريطانية
لندن - «الشرق الأوسط»: أعلنت الهيئة المستقلة المكلفة بالشكاوى حول قوات حفظ الأمن الجمعة، أن تحقيقاً واسعاً حول مدى التمييز العنصري في الشرطة البريطانية بدأ في أعقاب حركة «حياة السود مهمة». وأوضح مايكل لوكوود، المدير العام للمكتب المستقل لسلوك الشرطة، أن «الحصول على نظرة مستقلة وبيان أدلة سيساعد الشرطة في التعلم والتحسن عند الضرورة». وسيشمل التحقيق في البداية البيانات المتعلقة بالاعتقالات والتفتيش واستخدام القوة ضد الأقليات العرقية. كما سيحقق المكتب في ما إذا كانت الشرطة «لم تأخذ على محمل الجد» الشكاوى، أو أنها رفضت منح صفة الضحية لأشخاص لأنهم يتحدرون من هذه الأقليات. وقال لوكوود إن «الأمر يتعلق بتحديد الممارسات الجيدة والسيئة، ومعرفة أين يمكننا إجراء تغييرات حقيقية». وقدمت رئيسة شرطة لندن كريسيدا ديك هذا الأسبوع، اعتذارها للعداءة البريطانية بيانكا ويليامز بسبب «المعاناة» نتيجة توقيفها الذي أعقبته عملية تفتيش من قبل الشرطة ولم تثمر عن إيجاد شيء. وأظهرت دراسة أجرتها كلية لندن للاقتصاد في عام 2018، أن الأشخاص السود أكثر عرضة للاعتقال والتفتيش بثمانية أضعاف من الأشخاص البيض.


بكين تهدد بالرد على عقوبات أميركية
بكين - «الشرق الأوسط»: هددت الصين أمس (الجمعة)، بالرد بعدما فرضت الولايات المتحدة عقوبات بحق مسؤولين صينيين بسبب الانتهاكات المزعومة بحق الأقليات المسلمة في إقليم شينجيانج، بشمال غربي الصين. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان في مؤتمر صحفي، إن بلاده ستتخذ «إجراءات مكافئة» ضد المؤسسات الأميركية والأفراد الذين تصرفوا «بشكل سيئ» بشأن القضايا المتعلقة بشينجيانج. وأضاف تشاو: «بكل تأكيد، سترد الصين إذا ما أصرت الولايات المتحدة على التصرف بغطرسة». كانت وزارة الخزانة الأميركية أعلنت الخميس، فرض عقوبات بحق أربعة مسؤولين صينيين على خلفية مزاعم بإساءة معاملة الأقليات المسلمة في شينجيانج، وبينهم أحد كبار قادة الحزب الشيوعي الذي يُنظر إليه على أنه مهندس برامج الاحتجاز الجماعي. وقال وزير الخارجية مايك بومبيو إن الولايات المتحدة «لن تقف مكتوفة الأيدي، بينما يقوم الحزب الشيوعي الصيني بانتهاك حقوق الإنسان التي تستهدف (الإيغور) وعرقية الكازاخ وأعضاء الأقليات الأخرى في شينجيانج».


أميركا توافق على تطوير صواريخ {باتريوت} لتايوان
تايبيه - «الشرق الأوسط»: وافقت وزارة الخارجية الأميركية على برنامج بقيمة 620 مليون دولار يسمح بإعادة تأهيل وتحديث صواريخ «باتريوت باك 3» التي تتمتع بقدرات متطورة لصالح تايوان. وتسلم الكونغرس الأميركي الخميس، إخطاراً بعملية البيع المقترحة للبرنامج، الذي لن يتضمن بيع صواريخ جديدة لتايوان، ولكن إجراء عمليات صيانة واختبارات وإصلاح لصواريخ تملكها تايبيه. وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي الأميركية في بيان، إن «البيع المقترح للبرنامج سيساعد في تحسين أمن المتلقي والمساعدة في الحفاظ على الاستقرار السياسي والتوازن العسكري والتقدم الاقتصادي في المنطقة». وأضافت أن المتعاقد الرئيسي للبرنامج هو شركة الصناعات العسكرية الأميركية «لوكهيد مارتن». وقالت وزارة الدفاع الوطني في تايوان إنه من المرجح أن تدخل عملية بيع البرنامج حيز التنفيذ بعد شهر. وقالت وزارة الخارجية في تايوان إن هذه الصفقة «تمكننا من الحصول على معدات دفاعية في الوقت المناسب». وذكرت الوزارة أن هذه الصفقة ستكون سابع عملية بيع أسلحة تبرمها تايوان مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب.


واشنطن تبيع طوكيو 105 مقاتلات شبح «إف-35»
واشنطن - «الشرق الأوسط»: أعلنت الولايات المتّحدة أنّها وافقت على بيع اليابان 105 مقاتلات شبح من طراز إف-35، في صفقة تقدّر قيمتها بنحو 23,11 مليار دولار. وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، إنّ اليابان طلبت شراء 63 طائرة «إف-35 إيه»، النسخة التقليدية من هذه المقاتلة متعدّدة المهام والمزوّدة بالقدرة على التخفّي، و42 طائرة «إف-35 بي»، وهي نسخة مخصّصة لحاملات الطائرات كونها مزوّدة بالخصوص بالقدرة على الإقلاع من على مدرّج قصير والهبوط عمودياً. وأضاف البيان أنّ الوزارة قرّرت الموافقة على هذه الصفقة التي «ستعزّز أمن حليف كبير» في منطقة آسيا - المحيط الهادي. وشدّدت الوزارة في بيانها على أنّه «من مصلحة الولايات المتّحدة الحيوية مساعدة اليابان في أن تطوّر وتحافظ على قدرة دفاع ذاتي قوية وفعّالة».


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة