الشرطة الإيطالية تعتقل مواطناً بتهمة الترويج لـ«داعش»

الشرطة الإيطالية تعتقل مواطناً بتهمة الترويج لـ«داعش»

الجمعة - 19 ذو القعدة 1441 هـ - 10 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15200]
مواطن إيطالي متهم بالترويج لفكر «داعش» بعد اعتقاله (إ.ب.أ)
روما: «الشرق الأوسط»

أعلنت قوات الدرك الإيطالية، أمس، اعتقال مواطن، كان قد اعتنق الإسلام، في ميلانو لقيامه بالترويج لفكر تنظيم «داعش» عبر الإنترنت. وقالت قوات الدرك، في بيان، إن المشتبه به «يؤيد تماماً الفكر المتطرف» ودأب على نشر مواد تنظيم «داعش» على وسائل التواصل الاجتماعي.
من جانبها، ذكرت وكالة «أنسا» الإيطالية أن الشخص الموقوف يدعى نيكولا فيرارا ويبلغ من العمر 38 عاماً، مضيفة أنه تحول إلى التطرف عام 2015. وكان على تواصل مع متطرفين آخرين.
وأضافت «أنسا» أن الشرطة توصلت إليه بعد مراقبة «جمعية النور الثقافية»، حيث قال الادعاء إن فيرارا كان يصلي فيها، كما قام بإقناع اثنين من القصّر بالفكر المتشدد.
ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية أن فيرارا أشاد في مارس (آذار) الماضي، خلال التنصت على هاتفه، بفيروس «كورونا»، ووصفه بأنه «أمر إيجابي» لأنه «سيوقف سلوكيات غير أخلاقية مثل التدخين».
وفي استوكهولم قضت محكمة دنماركية، أول من أمس، بحبس سيدة لمدة 27 يوماً للاشتباه بدعمها تنظيم «داعش» في سوريا. وذكرت وكالة «ريتزاو» الدنماركية أن المواطنة الدنماركية (22 عاماً) نفت التهم الموجهة إليها، حسبما قاله محاميها في جلسة استماع بمحكمة غلوستروب الجزئية بالقرب من كوبنهاغن. وعقدت جلسة الاستماع بعد يوم من وصول الشابة من تركيا. وكان قد تم القبض عليها لدى وصولها إلى الدنمارك. وكان قد تم اتهام الشابة غيابياً عام 2017 بالسماح بتجنيدها لارتكاب أعمال إرهابية من خلال السفر إلى سوريا عبر تركيا منذ عام. وقال الادعاء إنها متهمة أيضاً بمحاولة إقناع سيدة أخرى بالانضمام لتنظيم «داعش»، والسفر إلى منطقة محظورة في سوريا. وكانت الدنمارك قد طلبت ترحيلها من تركيا في مايو (أيار) 2019.


إيطاليا إيطاليا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة