كاميرون يدعو أوروبا إلى تقليص الإجراءات الروتينية

كاميرون يدعو أوروبا إلى تقليص الإجراءات الروتينية

تراجع الإسترليني بعد تصريحات كارني
السبت - 24 شهر ربيع الأول 1435 هـ - 25 يناير 2014 مـ
ديفيد كاميرون

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، أمس (الجمعة)، إن أوروبا يجب أن تجتذب وظائف من مناطق أخرى، من خلال تقليص الإجراءات الروتينية وطرح سياسات عمالية داعمة للأعمال وإنتاج طاقة رخيصة من الغاز الصخري.
وقال كاميرون لقادة السياسة والأعمال المشاركين في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس بسويسرا إنه «منذ سنوات والغرب لا يحقق أي شيء، ويقول الناس إننا نواجه بعض أنواع التراجع المحتوم. ويقولون إننا لا نستطيع فعل أي شيء آخر».
وأضاف: «لا أعتقد أن الأمر يجب أن يكون بهذه الطريقة». ودفع الزعيم المحافظ بأن تقليص الإجراءات الروتينية وتخفيض الضرائب، وجعل سوق العمل أكثر مرونة سيعزز العمل داخل البلاد، بعدما نقلت الشركات في السابق عملياتها الإنتاجية إلى الدول النامية والصاعدة.
كما دعا كاميرون دول الاتحاد الأوروبي الأخرى للمضي قدما في إنتاج الغاز الصخري للحاق بالولايات المتحدة، حيث أدت الطفرة في إنتاج الغاز الصخري إلى تراجع كبير في أسعار الطاقة. وفي حين خفضت بريطانيا الضرائب على استخراج الغاز من الصخور، ترددت دول أوروبية أخرى، مثل ألمانيا وفرنسا في اعتماد الغاز الصخري كمصدر للطاقة، بسبب مخاوف من أن عملية التكسير قد تكون مكلفة للغاية، وتشكل خطورة على البيئة، بينما تراجع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار واليورو بعد أن أخمد محافظ بنك إنجلترا مارك كارني تكهنات متزايدة برفع سعر الفائدة في وقت أقرب من المنتظر.
وأكد كارني، في كلمة ألقاها اليوم، أن الاقتصاد لم يستعد قوته بما يكفي للتخلي عن التحفيز. وأضاف أن قوة العملة قد تضر الصادرات.
وسجل الجنيه الإسترليني أدنى مستوى في الجلسة عند 1.6563 دولار بعد تلك التصريحات بعد أن كان متداولا عند 1.6614 دولار. وكان الإسترليني قد ارتفع في الجلسات الخمس السابقة. وارتفع اليورو 0.6 في المائة ليسجل أعلى مستوى في الجلسة عند 82.80 بنس.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة